الرياضة

عبدالحميد : دوراتنا التطويرية تتّسق مع نشر الثقافة الأولمبية ونجاحها يلزمنا بمواصلتها

أكد الأمين العام للجنة الأولمبية الوطنية العراقية السيد هيثم عبدالحميد على مواصلة الدورات الأولمبية التطويرية التي تجريها الأمانة العامة للملاكات الادارية في مقر اللجنة والاتحادات الوطنية والمؤسسات الرياضية، وغير الرياضية.
وأوضح عبدالحميد ان هذه الدورات تنسجم مع تأكيدات اللجنة الأولمبية الدولية على نشر الفكر والثقافة الأولمبيين داخل الأوساط الرياضية، والعامّة، لاشاعة الثقافة الرياضية في عموم المجتمعات.
وبين أيضاً ان المناهج النظرية لهذه الدورات مستقّة من تجارب تطويرية ومحاضرات إدارية في العمل التنظيمي للاتحادات والمؤسسات الرياضية، كما تم إنتقاء المحاضرين فيها من ذوي التجربة الميدانية والاختصاص الدقيق، فيما تم ترتيب إقامة هذه الدورات، زمنياً، بشكل تصاعدي يتلائم مع طبيعة الأداء الاداري، والمالي، في المؤسسات الرياضية الوطنية.
وأضاف الأمين العام قائلاً ان الدورة التي أختتمت مؤخراً بمدينة أربيل في كردستان العراق هي الرابعة من نوعها وستلحقها دورات أخرى حيث تسعى الأمانة العامة لجدولة تكرار هذه الدورات بشكل سنوي أملاً بتغطية إنخراط جميع الملاكات الادارية الرياضية العراقية فيها تعميماً للفائدة المتوخاة منها.
وبين عبدالحميد ان رئيس وأعضاء المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية يدعمون مواصلة الدورات التطويرية بعد نجاح تجاربها الأربع فيما تأمل الأمانة العامة إقامة المقبل منها في المحافظات الوسطى والجنوبية والغربية سعياً لتعميم الفائدة والتجربة الميدانية في عموم محافظات البلاد.
وختم عبدالحميد حديثه مثمناً دور جميع الملاكات الأولمبية التي تساهم في التهيئة والتحضير ورفد إقامة الدورات التطويرية مالياً ولوجستياً، ودور الأمين المالي للجنة الأولمبية السيد أحمد صبري في متابعة نقل وإقامة وإطعام المنخرطين فيها والملاكات المحاضرة الأمر الذي أحاط تلك الدورات بجدية ورصانة الأداء والمحاضرات.

 

 

بغداد/إعلام اللجنة الأولمبية

اترك رد

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى