الاخبارالدولية

متظاهرون عراقيون يقتحمون سفارة السويد في بغداد بسبب حرق القرآن خارج مسجد ستوكهولم

يشارك:

اقتحم متظاهرون السفارة السويدية في بغداد ، غاضبين من حادثة حرق مصحف خلال اضطرابات في مسجد خارج ستوكهولم. أثار الحادث انتقادات من جميع أنحاء العالم الإسلامي. وفي وقت سابق ، نددت تركيا بهذا العمل ووصفته بأنه “حقير” مع وزير خارجيتها هاكان فيدان ، قائلاً: “إنني أدين الاحتجاج الحقير في السويد ضد كتابنا المقدس في اليوم الأول من عيد الأضحى المبارك” ، مضيفًا أنه “غير مقبول”. السماح باحتجاجات مناهضة للإسلام باسم حرية التعبير “.

ذكرت وكالة الأنباء الفرنسية أن حشدًا من أنصار رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر اخترق السفارة السويدية في بغداد وظل داخل المجمع لمدة 15 دقيقة ، ثم غادر مع انتشار قوات الأمن ، حسبما أفادت وكالة الأنباء الفرنسية.

 

“دستورنا هو القرآن” ، كتب على منشورات حملها المحتجون. وظهرت رسالة على بوابة المجمع تقول “نعم للقرآن”.

وقال متظاهر يدعى حسين علي زيدان (32 عاما) لوكالة فرانس برس إنه خرج “لدعم القرآن الكريم” وطالب بإسقاط جنسية موميكا لأنه “لا يمثل العراق”.

وفي وقت سابق ، نددت وزارة الخارجية العراقية بقرار السويد منح إذن “متطرف” لحرق القرآن وقالت إن مثل هذه الأعمال “تؤجج مشاعر المسلمين في جميع أنحاء العالم وتمثل استفزازا خطيرا”.

احتجاج على حرق القرآن في السويد

اندلع الاحتجاج بعد أن داس مواطن عراقي يبلغ من العمر 37 عامًا ويدعى سلوان موميكا يعيش في السويد على الكتاب المقدس الإسلامي وأضرم النار في عدة صفحات أمام أكبر مسجد في العاصمة.

وبحسب وكالة فرانس برس ، منحته الشرطة السويدية تصريحًا بما يتماشى مع تدابير حماية حرية التعبير ، لكن السلطات قالت في وقت متأخر إنها بدأت تحقيقًا بشأن “الإثارة”.

أثار الحادث الغضب في جميع أنحاء الشرق الأوسط وخارجه عندما أقام المسلمون عطلة عيد الأضحى وكان موسم الحج السنوي إلى مكة في المملكة العربية السعودية على وشك الانتهاء.

حرق القرآن: تركيا والولايات المتحدة والسعودية تدين السويد للسماح لها بالاحتجاج

كما انتقد رئيس تركيا ، رجب طيب أردوغان ، السويد لسماحها بالاحتجاج ، في حين أن الاحتجاج قد يؤخر محاولة البلاد للانضمام إلى منظمة حلف شمال الأطلسي (الناتو) التي طال انتظارها الضوء الأخضر التركي.

ونقلت وكالة فرانس برس عن أردوغان قوله “في النهاية سنعلم الغربيين المتغطرسين أن إهانة المسلمين ليست حرية تفكير”.

وأشار إلى أنه “سنظهر رد فعلنا بأقوى العبارات الممكنة حتى يتحقق نصر حاسم على المنظمات الإرهابية وكراهية الإسلام”.

في غضون ذلك ، أدانت الولايات المتحدة حرق القرآن مع متحدث باسم وزارة الخارجية قائلة إن واشنطن تعتقد أن المظاهرة خلقت “بيئة من الخوف” من شأنها أن تؤثر على قدرة المسلمين وأفراد الأقليات الدينية الأخرى على ممارسة حريتهم الدينية.

وقالت المملكة العربية السعودية التي استضافت نحو 1.8 مليون حاج مسلم لأداء فريضة الحج: “هذه الأعمال البغيضة والمتكررة لا يمكن قبولها بأي مبرر”.

غرد المستشار الرئاسي لدولة الإمارات العربية المتحدة أنور قرقاش بأن الغرب “يجب أن يدرك أن نظام قيمه … لا يمكن فرضه على العالم”.

والجدير بالذكر أن وزارة الخارجية في أبو ظبي استدعت السفير السويدي للاحتجاج على حماية حرية التعبير الممنوحة لـ “مثل هذه 

اترك رد

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
مجلس المحافظة يصوت على اختيار المحافظ ونائبيه بلدية العمارة جهد مستمر في اعمال الصيانة والأكساء لشوارع مناطق المحافظة الزهيري يطلق نظام إدارة ومتابعة خطة البحث العلمي في جامعة الفرات الأوسط التقنية السيد الصافي: وجود السيّد السيستاني في العراق يمدّ المواطنين بالطمأنينة وكلامُه بلسم للجراح المرجع الأعلى السيد السيستاني (دام ظلّه) يعزي بوفاة العلامة الشيخ محسن علي النجفي (رحمه الله تعالى) خلال لقائه “اللامي” .. “السوداني” يؤكد حفظ حق الصحافيين في الوصول إلى المعلومة ! رئيس الوزراء يحذر من الردّ المباشر على استهداف السفارة الأمريكية من دون موافقة الحكومة محمود المشهداني يزور نقابة الصحفيين العراقيين ويشيد بالدور الفاعل للنقابة والأداء المهني والإداري في... الشيخ الكربلائي يتشرف باستقبال نجل المرجع الديني الاعلى سماحة السيد محمد رضا السيستاني في منزله توقيعُ مذكّرة تفاهمٍ علميّ بين جامعتَيْ الفرات الأوسط التقنية وبوليتكنيك بوخارست