الاخبارالدولية

فقر وبطالة وتمييز وكذب حكومي .. الفتى “نائل” يفضح بمقتله عورات “فرنسا” المهترئة !

وكالات – كتابات – نسيم كربلاء :

بعد خمس ليالٍ عنيفة شهدتها “فرنسا”؛ احتجاجًا على مقتل الفتى الجزائري؛ “نائل”، برصاص الشرطة، أضاءت وكالة (فرانس برس) مسّاحة لم تكن بادية للعيان من الواقع الفرنسي؛ الذي دفع الاحتجاجات نحو أعمال تخريب وحرق ونهب في العاصمة؛ “باريس”.

وفي تقريرٍ للوكالة الفرنسية؛ أشارت إلى أنه مع اندلاع الاحتجاجات عادت الأضواء لتُسلّط مجددًا على الضواحي الفرنسية؛ وخصوصًا ما يُسّمى بالأحياء ذات الأولوية.

5.2 مليون فقير..

وبحسّب (فرانس برس)، يعيش في “فرنسا”: 5.2 مليون شخص في أحياء محرومة، أي نحو: 8% من السكان، وفق بيانات “معهد الإحصاء الوطني”؛ (إنسي)، للعام 2023.

وحدّدت الدولة: 1514 حيًا فقيرًا في العام 2014، عُرفت عنها: بـ”الأحياء ذات الأولوية لسياسة المدينة”.

وتُعتبر هذه الأحياء بمجملها مناطق سكنية واسّعة في ضواحي المدن الكبرى أو مناطق صناعية سابقة أو أحياء بعيدة عن وسط مدن صغيرة ومتوسطة الحجم.

23.6 %..

ما يُقارب: 23.6% من سكان هذه الأحياء لم يولدوا في “فرنسا”، مقارنة: بـ 10.3% في بقية البلد، وفق بيانات “معهد الإحصاء الوطني” للعام 2021.

وفي ضاحية “سين-سان-دوني” الباريسية؛ ذات الكثافة السكانية العالية، وهي من الأحياء ذات الأولوية، يرتفع هذا المعدل إلى: 30.9%، وفق بيانات (إنسي) للعام 2020.

20 ضعفًا..

ويرتفع احتمال تعرض شاب يُنظر إليه على أنه أسود أو عربي إلى تدقيق أمني بعشرين ضعفًا عن غيره، وفق تقرير صادر العام 2017؛ عن هيئة “المدافع عن الحقوق” الفرنسية.

13.770 يورو..

ويبلغ متوسّط الدخل المتاح في الأحياء الشعبية: 13.770 يورو سنويًا لكل أسرة، أي: 1147.5 يورو شهريًا، مقارنة: بـ 21.730 يورو في المناطق المحيطة بها، وفق بيانات (إنسي) للعام 2020.

56.9 %..

ويعيش أكثر من نصف الأطفال الذين يقطنون هذه الأحياء في فقر؛ (56.9%؛ مقابل: 21.2% في بقية فرنسا)، وفق “معهد الإحصاء الوطني”.

وبشكلٍ عام؛ كان معدل الفقر في الأحياء الشعبية العام 2019؛ أعلى بثلاث مرات من أي مكان آخر في “فرنسا”، إذ يعيش: 43.3% من سكانها تحت خط الفقر؛ مقارنة: بـ 14.5% في بقية المناطق.

هذا؛ ويسّتفيد ربع سكان الأحياء الشعبية من: “دخل التضامن النشّط” والمساعدات الاجتماعية المسّتحقة للأشخاص الأكثر حرمانًا، وهو ضعف المعدل في بقية “فرنسا”، وفق “المرصد الوطني لسياسة المدينة”.

18.6 %..

أما معدل البطالة فهو أعلى بكثير في الأحياء الشعبية. ففي العام 2020، كان: 18.6% من القوى العاملة عاطلين عن العمل مقارنة: بـ 8% على المستوى الوطني، وفق (إنسي).

48 %..

وفي الانتخابات الرئاسية لعام 2017، امتنع: 48% من سكان هذه الأحياء البالغين عن التصويت، أو لم يسّجلوا في القوائم الانتخابية، بحسّب دراسة أجراها “معهد مونتين” العام 2020، فيما انخفضت هذه النسّبة إلى: 29% في بقية “فرنسا”.

12 مليار يورو..

وقد استثمرت “الوكالة الوطنية للتجديد الحضري”؛ نحو: 12 مليار يورو في الأحياء الشعبية بين عامي: 2004 و2020.

وفي: 600 حي، تم هدم مجمعات سكنية ضخمة متهالكة وشيّدت محلها مبان منخفضة وأكثر انفتاحًا على المدن.

وإلى ذلك، تعتزم الحكومة استثمار: 12 مليار يورو، إضافية بحلول العام 2030.

اترك رد

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
بحضور شخصيات أكاديمية وسياسية المعهد التقني النجف يشهد افتتاح النادي الطلابي مجلس المحافظة يصوت على اختيار المحافظ ونائبيه بلدية العمارة جهد مستمر في اعمال الصيانة والأكساء لشوارع مناطق المحافظة الزهيري يطلق نظام إدارة ومتابعة خطة البحث العلمي في جامعة الفرات الأوسط التقنية السيد الصافي: وجود السيّد السيستاني في العراق يمدّ المواطنين بالطمأنينة وكلامُه بلسم للجراح المرجع الأعلى السيد السيستاني (دام ظلّه) يعزي بوفاة العلامة الشيخ محسن علي النجفي (رحمه الله تعالى) خلال لقائه “اللامي” .. “السوداني” يؤكد حفظ حق الصحافيين في الوصول إلى المعلومة ! رئيس الوزراء يحذر من الردّ المباشر على استهداف السفارة الأمريكية من دون موافقة الحكومة محمود المشهداني يزور نقابة الصحفيين العراقيين ويشيد بالدور الفاعل للنقابة والأداء المهني والإداري في... الشيخ الكربلائي يتشرف باستقبال نجل المرجع الديني الاعلى سماحة السيد محمد رضا السيستاني في منزله