اقتصاد

عبر إحصائية رسمية .. “أوبك” ترصد إنجازات مصافي تكريرك النفط العراقية !

وكالات – كتابات – نسيم كربلاء :

شهدت طاقة مصافي تكرير النفط في الدول العربية تباينًا خلال العام الماضي؛ 2022، ما بين الارتفاع والانخفاض والاستقرار، في الوقت الذي نجحت فيه بعض البلدان بإدخال سّعة جديدة على خريطة الإنتاج.

ونجحت دولتان عربيتان من أعضاء منظمة (أوبك)؛ “العراق والكويت”، في رفع طاقة تكرير النفط خلال العام الماضي، بعد بدء عمل مصافٍ جديدة، مقابل انخفاض شهدته كل من “السعودية والإمارات”، واستقرار في: “الجزائر وليبيا”، بحسّب التقرير السنوي لـ”منظمة الدول المصدّرة للنفط”؛ (أوبك).

وهذه أبرز الأرقام عن قدرة مصافي تكرير النفط في الدول العربية الأعضاء بمنظمة (أوبك)؛ خلال العام الماضي، والأداء على أساس سنوي.

مصافي تكرير النفط في “السعودية”..

تُظهر البيانات السنوية أن طاقة مصافي تكرير النفط في “السعودية”؛ قد تراجعت خلال العام الماضي إلى: 3.291 مليون برميل يوميًا، مقابل: 3.327 مليون برميل يوميًا؛ في عام 2021، نتيجة انخفاض السّعة التشغيلية لكل من مصفاتَي: “ينبع” و”الرياض”.

وتراجعت السّعة التكريرية لمصفاة “ينبع” من: 252 ألفًا إلى: 220 ألف برميل يوميًا خلال العام الماضي، كما انخفضت قدرة تكرير النفط مصفاة “الرياض” إلى: 126 ألف برميل يوميًا، مقابل: 130 ألفًا في عام 2021.

وجاء انخفاض العام الماضي بعد ارتفاع حققته “السعودية” في عام 2021، مع دخول مصفاة “جازان” على خريطة الإنتاج، والتي صعدت بطاقة مصافي تكرير النفط في المملكة في ذلك العام إلى: 3.327 مليون برميل يوميًا، مقارنة: بـ 2.927 مليون برميل يوميًا عام 2020.

وفي المقابل؛ استقرت الطاقة التكريرية لكل من مصفاة “رأس تنورة” عند: 550 ألف برميل يوميًا، ومصفاة “سامرف” عند: 400 ألف برميل يوميًا، ومصفاة “رابغ” بسّعة: 400 ألف برميل يوميًا، ومصفاة “ساتورب” عند: 460 ألف برميل يوميًا.

كما لم تشهد طاقة تكرير النفط في مصفاتي: “ياسرف” و”ساسرف” أيّ تغيير، لتظل عند: 430 ألفًا و305 آلاف برميل يوميًا على التوالي، وفق البيانات التي تابعتها “وحدة أبحاث الطاقة”.

مصافي التكرير في “الإمارات”..

تراجعت طاقة مصافي تكرير النفط في “الإمارات”؛ خلال العام الماضي، إلى: 1.227 مليون برميل يوميًا، مقابل: 1.272 مليون برميل يوميًا، رغم ارتفاع إنتاج مصفاة “الفجيرة-1”.

ويعود انخفاض طاقة تكرير النفط في “الإمارات” إلى مصفاة “أم النار”، التي لم يرصد لها تقرير (أوبك) أيّ طاقة تكريرية خلال العام الماضي، مقابل نحو: 85 ألف برميل يوميًا في 2021.

وفي المقابل؛ ارتفعت الطاقة التكريرية لمصفاة “الفجيرة” المرحلة الأولى خلال العام الماضي؛ إلى: 120 ألف برميل يوميًا، مقابل: 80 ألف برميل يوميًا في عام 2021، في حين استقرت سّعة مصفاة “الفجيرة” المرحلة الثانية عند: 80 ألف برميل يوميًا.

كما لم تشهد الطاقة التكريرية لمصفاة “الرويس” أيّ تغيّير، لتسّتقر عند: 817 ألف برميل يوميًا، وإلى جانب مصفاة “جبل علي”، عند: 210 آلاف برميل يوميًا.

مصافي تكرير النفط في “العراق”..

على النقيض؛ نجح “العراق” في رفع طاقته التكريرية خلال العام الماضي إلى: 1.116 مليون برميل يوميًا، مقابل: 976 ألف برميل في عام 2021، بدعم من وضع مصفاة “كربلاء” على خريطة الإنتاج.

وكان “العراق” قد بدأ الإنتاج من مصفاة “كربلاء”؛ خلال العام الماضي، بطاقة تكريرية تصل إلى: 140 ألف برميل يوميًا، لتُسّهم في زيادة إنتاج البلاد من المشّتقات النفطية، وتدعم موقفها نحو الوصول إلى الاكتفاء الذاتي بحلول عام 2025، والتحول بعد ذلك إلى التصدير للخارج.

ورغم أن “العراق” يُعدّ مصدرًا مهمًا للنفط الخام، وأحد أبرز المنتجين في منظمة (أوبك)، فإنه مسّتورد للمنتجات النفطية، وذلك بسبب الهجمات الإرهابية التي أثّرت في قطاع تكرير النفط بشكل كبير.

ويُعاني “العراق” عجزًا في توفير المنتجات النفطية محليًا، يكلّفه سنويًا نحو: 05 مليارات دولار، ويسّتحوذ البنزين والديزل على: 3.5 مليار دولار من الإجمالي.

واستقرت الطاقة التكريرية لمعظم مصافي “العراق”؛ خلال العام الماضي، ومن أبرزها مصّفاة “الصمود”؛ (بيجي سابقًا)، بسّعة: 140 ألف برميل يوميًا، ومصفاة “البصرة” عند: 210 آلاف برميل يوميًا، ومصفاة “الدورة” عند: 140 ألف برميل يوميًا، ومصفاة “كركوك” عند: 56 ألف برميل يوميًا.

كما شهدت الطاقة التكريرية لكل من مصفاة “النجف” و”السماوة” و”الناصرية”؛ (ذي قار)، استقرارًا عند: 30 ألف برميل يوميًا لكل منها.

واستقرت السّعة التكريرية لمصفاة “ميسان”؛ عند: 40 ألف برميل يوميًا، ومصفاة “الديوانية” عند: 20 ألف برميل يوميًا، ومصفاة “حديثة” عند: 16 ألف برميل يوميًا.

مصافي النفط في “الكويت”..

استطاعت “الكويت”؛ بدعم من مصفاة “الزور”، رفع طاقة مصافي تكرير النفط خلال العام الماضي إلى: 1.005 مليون برميل يوميًا، مقابل: 800 ألف برميل يوميًا في عام 2021.

وجاء الارتفاع بدعم من بدء تشغيل أحدث مصافي “الكويت”، إذ كان شهر تشرين ثان/نوفمبر من العام الماضي، شاهدًا على بدء التشغيل التجاري للمرحلة الأولى لمصفاة “الزور”، بطاقة تكريرية تصل إلى: 205 آلاف برميل يوميًا.

وتبلغ الطاقة التصميمية لسّعة تكرير مصفاة “الزور” نحو: 615 ألف برميل يوميًا، مع توقعات اقتراب تشّغيلها بشكلٍ كامل خلال الربع الأخير من العام الجاري.

وفي آذار/مارس 2023، شهدت المصفاة تشغيل المرحلة الثانية، لتصل إلى طاقة تكريرية تبلغ: 410 آلاف برميل يوميًا.

وبحسّب البيانات الرسّمية لدولة “الكويت”، تُعدّ مصفاة “الزور” الأكبر عالميًا من حيث الحجم، وخامس أكبر مشروع بسّعة التخزين عالميًا، بعد محطات “إنتشون وبينغتيك وتونغيون”؛ في “كوريا الجنوبية”، و”سوديغاوري”؛ بـ”اليابان”.

بينما استقرت سّعة مصفاة “ميناء الأحمدي” عند: 346 ألف برميل يوميًا، وكذلك مصفاة “ميناء عبدالله” عند: 454 ألف برميل يوميًا.

استقرار السّعة التكريرية في “الجزائر وليبيا”..

استقرت طاقة مصافي تكرير النفط في “الجزائر وليبيا”؛ خلال العام الماضي، على المسّتوى نفسه المسّجل في العام السابق له.

وتوضح بيانات (أوبك) أن إجمالي سّعة تكرير النفط في “الجزائر” قد اسّتقر عند: 677 ألف برميل يوميًا خلال العام الماضي.

واستقرت سّعة كل من مصفاة “سكيكدة” عند: 355 ألف برميل يوميًا، ومصفاة “سكيكدة” الخاصة بتكرير المكثفات عند سّعة: 122 ألف برميل يوميًا.

كما استقر إنتاج مصفاة “أرزيو” عند مسّتوى: 87 ألف برميل يوميًا، ومصفاة “الجزائر” عند: 78 ألف برميل يوميًا، وكذلك مصفاة “حاسي مسعود” عند: 22 ألف برميل يوميًا، ومصفاة “أدرار” عند: 13 ألف برميل يوميًا.

وفي “ليبيا”، استقرت سّعة مصافي تكرير النفط في البلاد عند مسّتوى: 634 ألف برميل يوميًا خلال العام الماضي، دون تغيير يُذكر عن عام 2021.

وبلغت القدرة التكريرية لمصفاة “راس لانوف”؛ خلال العام الماضي، نحو: 220 ألف برميل يوميًا، وهي السّعة المسّجلة في 2021، كما استقرت قدرة مصفاة “الزاوية” عند: 120 ألف برميل يوميًا، وكذلك مصفاة “طبرق” عند: 20 ألف برميل يوميًا.

كما سّجلت مصفاة “الزويتينة” استقرارًا في سّعتها التكريرية عند: 68 ألف برميل يوميًا، ومصفاة “بريجا” عند: 155 ألف برميل يوميًا، ومصفاة “مليتة” عند: 31 ألف برميل يوميًا.

واستقرت – أيضًا – الطاقة التكريرية لمصفاتي “مرسى البريقة” و”السرير” في “ليبيا” عند: 10 آلاف برميل يوميًا لكل منهما.

اترك رد

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
بحضور شخصيات أكاديمية وسياسية المعهد التقني النجف يشهد افتتاح النادي الطلابي مجلس المحافظة يصوت على اختيار المحافظ ونائبيه بلدية العمارة جهد مستمر في اعمال الصيانة والأكساء لشوارع مناطق المحافظة الزهيري يطلق نظام إدارة ومتابعة خطة البحث العلمي في جامعة الفرات الأوسط التقنية السيد الصافي: وجود السيّد السيستاني في العراق يمدّ المواطنين بالطمأنينة وكلامُه بلسم للجراح المرجع الأعلى السيد السيستاني (دام ظلّه) يعزي بوفاة العلامة الشيخ محسن علي النجفي (رحمه الله تعالى) خلال لقائه “اللامي” .. “السوداني” يؤكد حفظ حق الصحافيين في الوصول إلى المعلومة ! رئيس الوزراء يحذر من الردّ المباشر على استهداف السفارة الأمريكية من دون موافقة الحكومة محمود المشهداني يزور نقابة الصحفيين العراقيين ويشيد بالدور الفاعل للنقابة والأداء المهني والإداري في... الشيخ الكربلائي يتشرف باستقبال نجل المرجع الديني الاعلى سماحة السيد محمد رضا السيستاني في منزله