الاخبار

مركزُ العميد وكلّيةُ التربية/ ابن رشد للعلوم الإنسانيّة يبحثان فتح آفاقٍ للتعاون الثقافيّ والعلميّ

بحَثَ مركزُ العميدِ الدوليّ للبحوث والدراسات التابع لقسم الشؤون الفكريّة والثقافيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة، مع وفدٍ من كلّية التربية/ ابن رشد للعلوم الإنسانيّة في جامعة بغداد، فتحَ آفاقٍ للتعاون الثقافيّ والعلميّ فيما بينهما، وبما يخدم ويسهم في الرقيّ بالعمل البحثيّ والأكاديميّ وتحقيق الرصانة العلميّة وصولاً للعالميّة.
جاء ذلك خلال استضافة المركز وفدًا رفيع المستوى من كلّية التربية/ ابن رشد للعلوم الإنسانيّة ترأّسه أ.د. حيدر عبد الزهرة هادي المعاونُ العلميّ للشؤون العلميّة والدّراسات العُليا مع نخبةٍ من تدريسيّي الكلّيات في الجامعة، وبمعيّة الهيأة التحريريّة لمجلّة (الأستاذ) التي تصدر من الكلّية.
وكان في استقبالهم رئيسُ قسم النشر في مركز العميد الدوليّ للبحوث والدراسات الأستاذ الدكتور شوقي مصطفى الموسوي، وقد تباحث الجانبان حول توأمةٍ علميّة مشتركة وفتح أواصر التعاون الثقافيّ والعلميّ بين مركز العميد الدوليّ للبحوث والدّراسات وجامعة بغداد كلّية التربية/ ابن رشد.
وقد ثبَّت الجانبان ذلك عبر مسوّدة آفاق هذا التعاون التي تهدف الى عمليّة التبادل الفكريّ والثقافيّ، من خلال نشر الأبحاث بين الجانبين، فضلاً عن إنشاء مناخاتٍ مناسبة لتطوير قاعدة البيانات الخاصّة بالباحثين، لإشراكهم في الندوات والمؤتمرات العلميّة التي يُقيمها الطرفان.
وفي الختام: أهدى الأستاذ الدكتور شوقي مصطفى الموسوي مجموعةً من إصدارات المركز للوفد الزائر، الذي بدوره أثنى على الجهود التي يقوم بها السادةُ أعضاء مركز العميد الدوليّ، عادّاً إيّاه بأنّه نافذةٌ بحثيّة أكاديميّة هامّة في العتبة العبّاسية المقدّسة.

اترك رد

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى