الاخبار

أكثر من 200 طالبا يتلقون دروسا دينية في مدارس تابعة للعتبة في الدنمارك

بإشراف ومتابعة من قبل ممثل المرجعية الدينية العليا، والمتولي الشرعي للعتبة الحسينية المقدسة، الشيخ عبد المهدي الكربلائي، وبرعاية شعبة المدارس الدينية التابعة لقسم النشاطات العامة في العتبة الحسينية تقام في مدرسة وحوزة احباب الحسين (عليه السلام) العديد من الدورات والدروس الدينية والثقافية للجالية العراقية والعربية في الدنمارك.

وقال مدير مدرسة وحوزة احباب الحسين (عليه السلام) في الدنمارك الشيخ حيدر الكاظمي في حديث للموقع الرسمي، إن مشروع مدرسة وحوزة أحباب الإمام الحسين (عليه السلام) في الدانمارك تعد من المشاريع المهمة التي تتولى إدارتها العتبة الحسينية المقدسة في العديد من دول العالم وهي خاصة لشريحة الشباب والذي يبدأ من عمر ثمانية أعوام حتى العشرين عاما”.

وأوضح أن “المدرسة يتم فيها تعليم قواعد اللغة العربية وبعض احكام الفقه، والأحكام الشرعية والأخلاق، بالإضافة الى تعليم التاريخ الإسلامي”.

وأضاف “كما يتم تعليمهم القرآن الكريم، حيث أن قسما من الذين حفظوا العديد من الآيات والسور القرآنية أصبحوا ممن لهم الدور الكبير في المجتمع الأوروبي”.

وتابع أن “مدارس العتبة الحسينية المقدسة في الخارج تعتبر من المشاريع المهمة للشباب، فهنا في الدنمارك التعليم العام في المدارس باللغة الدنماركية، لذلك تم توفير هذه المدرسة ومنها حوزة احباب الحسين (عليه السلام) من قبل العتبة المقدسة وتحت إشراف كادر متميز ذو كفاءة عالية من التدريسيين لتعليم اللغة العربية حتى يتمكنوا من قراءة الكتب والاحكام الخاصة بأهل البيت (عليهم السلام)، وكذلك ليتمكنوا من التحدث مع عوائلهم، خلال سفرهم الى العراق وذهابهم إلى الزيارات والمناسبات الدينية”.

وبين أن “المدرسة تضم عددا من الطلاب لجاليات غير عراقية ارتأت ايضاً تعليم أبنائها اللغة العربية”.

يذكر أن قسم النشاطات العامة في العتبة الحسينية المقدسة وشعبة المدارس الدينية التابعة لها تساهم بشكل كبير بفتح مدارس في عدد من دول العالم ومنها الدنمارك، حيث شهدت حوزة احباب الحسين (عليه السلام) إقامة عدة نشاطات وندوات ودورات دينية وثقافية للجالية العراقية والعربية لأهمية التوسع بنشر علوم أهل البيت (عليهم السلام) في جميع أنحاء العالم.

اترك رد

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى