الاخبار

خاص/ “حشد العتبات” يرد على تصريحات قيس الخزعلي: من الذي لديه تواصل مع السفارة الأمريكية ومن الذي خدم إسرائيل؟

علمت "میدل ايست نيوز" عن مصادر مقربة من حشد العتبات أنه أبلغ أطرافا من العصائب أنهم ممتعضون من إساءة ادب امينهم مع مشروع هذا الحشد.

حصلت وكالة نسيم كربلاء الخبرية :  عن مصدر خاص مقرب من حشد العتبات أنه تم إبلاغ أطرافا من العصائب أنهم ممتعضون من إساءة ادب امينهم مع مشروع هذا الحشد.

وفي تصريح خص به “وكالة نسيم كربلاء الخبرية ” قال المصدر انه تم إرسال رسالة خطية و “بينوا فيه أنهم يترفعون عن الرد عليه لأن ذلك مدعاة للانحدار الذي تريده هذه الجهات المنزعجة من حشد العتبات”.

وأكدت المصادر أن حشد العتبات في ذات الوقت “تساءلت من لديه تواصل مع السفارة الأميركية؟ ومن خدم إسرائيل والعدو وضرب الحشد بسمعته وكيانه من الداخل بواسطة السرقات والمقاولات والاستغلال والفضائيين وغيرهم؟ حشد العتبات الرامي للاصلاح ام من قام بذلك وغيره؟”.

وانتشر في مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لزعيم عصائب أهل الحق قيس الخزعلي يعتبر حشد العتبات بـالـ”مشروع الصهيوني الأمريكي”.

ويتحدث الخزعلي في هذا اللقاء التلفزيوني عن “تشكيل جديد باسم تشكيل العتبات مفصول إداريا في حين يوجد شيء اسمه الحشد الشعبي وهذا ما عدى العتبات” ويعتبر ذلك “استهداف وتدمير الحشد الشعبي”.

ويشدد الخزعلي بأنه يتحدث عن الألوية اللأربعة التي أقامت مؤتمرا الأسبوع المنصرم.

ويؤكد الخزعلي أن هذا المشروع جرى محاولة تفعيله من جديد مؤكدا أن ذلك “مشروع إسرائيلي أمريكي”.

والمؤتمر الأول لحشد العتبات بدأ أعماله تحت عنوان “حشد العتبات، حاضنة الفتوى وبناة الدولة” بحضور أربع ألوية من قوات الحشد التابعة للعتبات العلوية والحسينية والعباسية والعسكرية لمدة ثلاثة أيام الأسبوع الماضي.

وشارك في المؤتمر فرقة الامام علي التابع للعتبة العلوية ولواء أنصار المرجعية  وفرقة العباس القتالية التابعة للعتبة العباسية ولواء علي الاكبر التابعة للعتبة الحسينية .

وناقش المؤتمر وضع آليات التنسيق بين الإدارات والمالية والتوجيه الديني في التشكيلات وسبل الارتقاء بآليات ومناهج التوجيه و”طرائق بناء العلاقات البناءة” وأقسام الحركات والتدريبات والميرة والأقسام القانونية.

وكان من ضيوف المؤتمر هم نجاح الشمري، مستشار رئيس الجمهورية للشؤون الأمنية ووزير الدفاع السابق، وأيضا حميد الشطري من مستشارية الأمن الوطني العراقي.

واختتم المؤتمر أعماله في العتبة العباسية بكربلاء بعد المصادقة على التوصيات النهائية بكلمة توجيهية للسيد أحمد الصافي، ممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء والأمين العام للعتبة العباسية وببيان ختامي يلقيه ممثل حشد العتبات.

اترك رد

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى