الاخبار

بماذا تميز مهرجان الشموع السنوي لهذا العام بنسخته الحادية والعشرون ؟

 مهرجان الشموع هو احد المهرجانات الدينية التي تقام في محافظة كربلاء المقدسة في زيارة النصف من شعبان المعظم احتفالا بولادة خاتم الائمة الطاهرين عليهم السلام الامام المهدي المنتظر (عجل الله فرجه الشريف )عن طريق ايقاد الشموع عند مقامه بعدد سنين عمره المبارك .

وقال الحاج مقداد كريم الطائي صاحب فكرة مهرجان الشموع ” هذا البرنامج الذي جاء تحت شعار (الامام المهدي عجل الله فرجه الشريف الغوث والرحمة الواسعة)والذي كانت بداية في زمن النظام السابق ، اذ كنا نعاني ما نعاني في تلك الحقبة وببركات صاحب العصر والزمان نصل اليوم الى ما وصلنا اليه من الفرح والابتهاج والسرور في عامه الواحد والعشرين تكللت بجهود وبمساندة ورعاية العتبتين المقدستين الحسينية والعباسية ودعمهم اللامحدود لإنجاح هذا البرنامج السنوي. لافتا : مما ميز المهرجان لهذا العام عن سابقته في الاعوام الماضية هو عمل شمعة كبيرة ارتفاعها 6م وهي عبارة عن كرة ارضية كتب عليها (واشرقت الارض بنور ربها) لان الامام هو من يملأ الارض بالقسط والعدل بعد الظلم والجور وباعتبار ان الكرة الارضية هي دولة الامام المهدي عجل الله فرجه الشريف وفي اعلى الكرة الارضية علم العراق لان دولة العراق هي عاصمة الامام المهدي (عج) ويعلوا العلم شمعة طولها 3م بوزن 200كيلو تقريبا لتعبر عن الميلاد المبارك ولتنير ما حولها .

موكدا على اهمية المهرجان من خلال الالتزام بما امر الله تعالى بطاعة اهل البيت عليهم السلام والامتثال لأمرهم ويحتاج منها المؤمنين الموالين التوجه الى الله عز وجل في هذه الظروف الصعبة التي تعصف بالبلد المتمثلة بجائحة كورونا من اجل ان يمن الباري عز وجل بزوال هذا الوباء .

ختم حديثه ” تم اخذ كل التدابير اللازمة من خلال الالتزام بتوجيهات خلية الازمة وارشادات المرجعية الرشيدة من تباعد اجتماعي ولبس الكمامات والكفوف في ظل انتشار جائحة كورونا من اجل اظهار صورة واضحة تليق باسم صاحب المقام عليه السلام .

تحرير : غسان العكابي
تصوير : سامر الحسيني و علي النجار

اترك رد

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى