الاخبار

العتبة الحسينية المقدسة تفتتح مدارس نموذجية بإمكانها ان تساهم في ارجاع العراق الى التصنيف العالمي لجودة التعليم

نظرا لافتقار العراق الى ابسط مقومات معايير الجودة في التعليم ولعدم وجود الابتكار وغياب الدعم والحوافز، وضعف الجاهزية التكنولوجية وعدم استخدام الحداثة عوامل ادت الى خروج العراق من التصنيف العالمي لجودة التعليم .

وهنا جاءت العتبة الحسينية المقدسة لتساهم بشكل او باخر في ارجاع العراق الى التصنيف الدولي من خلال افتتاح مشروع مدارس الايتام الانموذجية ذات الطابع المعماري والحضاري والتكنولوجي المتطور والتي بدورها ستعمل على تهيئة قادة من الطلبة الشباب وصناعتهم بالتالي تقع على عاتقهم قيادة البلد والوصل به الى بر الامام .

بدأ الحفل وسط حضور كبير من الشخصيات الدينية والاكاديمية فضلا عن الامنية بالإضافة الى المتولي الشرعي للعتبة الحسينية المقدسة الشيخ عبد المهدي الكربلائي بتلاوة من الذكر الحكيم بعدها قراءة سورة الفاتحة على ارواح الشهداء وعرض فديوي لمراحل انجاز المشروع وفعاليات طلابية متنوعة وعلى قاعة الامام الجواد عليه السلام .

وقال رئيس قسم المشاريع الاستراتيجية في العتبة المهندس (محمد ضياء محمد) : نفتتح اليوم مجمع مدارس الوارث النموذجية الذي يعتبر من اكبر المشاريع التعليمية في بلدنا العزيز والمستوعب 3000طالب سيكون منها 1000طالب مخصص الى شريحة الايتام وابناء شهداء الحشد الشعبي وابناء القوات الامنية .

مبينا : يقع هذا المشروع على الطريق الرابط بين مركز مدينة كربلاء المقدسة وقضاء الحر بمساحة 50الف متر مربع يتألف من ثلاثة اقسام رئيسية هي القسم الاول ثلاث مدارس للبنين والقسم الثاني ثلاث مدارس للبنات والقسم الثالث البناية المركزية التي تتوسط هذه الاقسام متكاملة من حيث الخدمات وتجهيز المختبرات .

موضحا : بسبب قله عدد المدارس وعدم اتباع الاسلوب الحديث في التعليم هذه من العوامل التي التي ساهمت في خروج العراق من التصنيف العالمي لجودة التعليم ، لكن العتبة الحسينية المقدسة بهذه المشاريع المتطورة والحديثة ستعيد العراق الى ما كان عليه ان شاء الله . وفي ختام الحفل تم توزيع دروع كرستالية لكل الذين ساهموا في انجاح هذا الصرح العلمي النموذجي.

تحرير : غسان العكابي
تصوير : علي النجار

اترك رد

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى