الاخبار

اشتراكُ 1375 طالباً في مشروع الدّورات القرآنيّة الصيفيّة في محافظة ميسان

بلَغَ عددُ الطلبة المشارِكِين في الدّورات القرآنيّة الصيفيّة التي يُقيمها معهدُ القرآن الكريم في النجف الأشرف، التابعُ للمَجمَع العلميّ للقرآن الكريم في العتبة العبّاسية المقدّسة بالتعاون مع معتَمَدي المرجعيّة الدينيّة العُليا، (1375) طالباً موزَّعين على أربعين دورة.

وقال معتَمَدُ المرجعيّة الدينيّة العُليا في قضاء كميت الشيخ قصي الكميتي، “من دواعي سروري أن أكون من المساهمين في هذه الدورات، التي نعلّم فيها الشباب اليافعين والناشئة تعاليمَ القرآن الكريم وآدابَ أهل البيت(عليهم السلام) وأمورَ دينهم، ونحصّنهم إزاء ما يتعرّضون له من شبهاتٍ وتحدّياتٍ تستهدفهم”، مؤكّداً “أنّنا إذا لم نستثمر هذه الفرصة ونربِّ هذا الجيلَ تربيةً صالحة سنفقدُ الكثير ونخسر أبناءنا”.

وأضاف أنّ “الدورات شملت أغلب أقضية ونواحي المحافظة، ويُشرف على تدريسهم أربعون أستاذاً من ذوي الخبرة والكفاءة، في سبيل تعليم هذا النشء أصولَ دينهم وفروعَه وسيرةَ النبيّ(صلّى الله عليه وآله) والأئمّة الأطهار(عليهم السلام)، فالمحافظةُ على فطرتِهم السليمة مسؤوليّتنا”.

وأكّد الكميتي “تألّقت الدوراتُ القرآنيّة الصيفيّة في محافظة ميسان وتميّزت بعطائها، في استثمار أوقات المشارِكِين بما ينفعهم من علومٍ دينيّة وقرآنيّة، وقد وصلت إلى قرى ومناطق نائية في المحافظة”.

يُشار إلى أنّ معهد القرآن الكريم في النجف الأشرف أوفَدَ لجنةً للمتابعة برئاسة الشيخ رعد المحمّدي، لتفقّد الدورات القرآنيّة الصيفيّة في المحافظات ودعمها معنويّاً، من خلال المحاضرات والكلمات التشجيعيّة والتبرّك براية أبي الفضل العبّاس(عليه السلام)، التي حَمَلها وفدُ معهد القرآن الكريم لطلّاب وأساتذة الدورات، فضلاً عن تقييم أداء الأساتذة من خلال استماراتٍ اعتَمَدت معايير الجودة العالميّة.

يُذكر أنّ معهد القرآن الكريم في النجف الأشرف، قد أقام في هذا العام دوراتٍ قرآنيّة صيفيّة في أربع محافظات، التحَقَ بها أكثر من ثلاثة عشر ألف طالبٍ من محافظات النجف الأشرف وواسط وميسان والديوانيّة.

 

 

 

المصدر : شبكة الكفيل 

اترك رد

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى