سياسة

مقرب من “الصدر” يؤشر “فعلاً خبيثاً” في تشكيل “حكومة الفساد” المقبلة: ردّنا سيكون غير متوقَّع

أشّرت صفحة “صالح محمد العراقي” على مواقع التواصل الاجتماعي، والمقربة من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، اليوم الجمعة، ما وصفته “فعلاً خبيثاً” في خطوات تشكيل الحكومة الجديدة التي وصفتها بـ”حكومة الفـساد”، لافتة إلى أن الردّ على هذا الفعل سيكون “غير متوقَّع”.

وذكرت الصفحة، أن “هناك فكرة خبيثة قد تُطبّقها بعض الكتل السياسية، وهي زَجّ وزير صدري من التيار أو مُنشَقّ أو مطرود أو متعاطف في الحكومة التي يُريدونَ تشكيلها، لإسكات الشارع الصدري من جهة، وإتّهامه بالمُشاركَة في حكومة الفـساد من جهة أخرى”.

وأضافت: “ما أكثر السُذَّج الذين سيُصدّقون ذلك، وانَّ ذلك الوزير جاء باتفاق مع (التيار) أو لإرضائه أو غيرها من الأفكار المسـمومة”، مردفة: “إننا إذ نعلن ذلك، فإننا نُحذّر من عواقب هذا الفعل الوقح”.

وطالبت صفحة العراقي، الشعب بـ”عدم مُسايرتهم بذلك”، مؤكدة “نحن لم ولن نشترك معهم لا في برلمان ولا حكومة ولا غيرها مُطلَقَاً، فنحن أهل إصلاح لا شِقاق ونفاق”، لافتة إلى أن “الرد سيكون غير متوقَّع، إذا ما حاول الفاسدون تشويه سمعتنا بإشراكنا معكم من حيث نعلم أو لا نعلم أو إيهام الناس بذلك”.

وختمت بالقول: “ليس من أحد يُمثّلنا في مفاوضات أو حوارات أو أيّ شيء من هذا القبيل، فلقد ملأتم قلوبنا قيحاً، وقد فاحت رائحة الفــساد فأزكمت أنوفنا، وسيعلم الذين ظلموا أي مُنقلب ينقلبون”

اترك رد

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى