الاخبار

العتبة الحسينية تنهي استعداداتها لافتتاح الجلسة التحضيرية لمؤتمر (الاستشراق والإمام الحسين الدولي)

أنهت مؤسسة وارث الأنبياء للدراسات التخصصية في النهضة الحسينية التابعة للعتبة الحسينية المقدسة استعداداتها لإقامة الجلسة التحضيرية لمؤتمر الاستشراق والإمام الحسين الدولي، المزمع إقامته منتصف العام المقبل.

وقالت رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر د. مريم الياسري، في تصريح لوكالة نسيم كربلاء ” أنهينا استعدادات الجلسة التحضيرية لمؤتمر الاستشراق والإمام الحسين الدولي الأول، تحت عنوان (الإمام الحسين عالمية وخلود) التي ستقام يوم السبت المقبل الموافق ٢٣/ ٧ / ٢٠٢٢ على قاعة خاتم الانبياء في العتبة الحسينية المقدسة، حيث أن الغاية من إقامة هكذا مؤتمرات هو البحث والتدقيق في الدراسات الاستشراقية للإمام الحسين (عليه السلام) وتسليط الضوء على اهم الدراسات والأبحاث التي اهتمت بالقضية الحسينية وركزت على جوانب مهمة تعنى بالانسانية، حيث أثرت النهضة الحسينيّة في العديد من شعوب العالم، وأصبحت مدار الدراسات والأبحاث والتنقيب، ومن هذا المنطلق أخذت مؤسسة وارث الأنبياء للدراسات التخصصية على عاتقها مهمة دراسة هذه الإصدارات الاستشراقية حول القضية الحسينية، وتصحيح ما هو غير صحيح فيها، وايضا ترجمة تلك الدراسات إلى اللغات الأخرى، من اجل دمج الأقلام العربية و الأوربية، بغية كشف الحقائق عما نقل عن القضية الحسينية وتصحيح بعض المفاهيم”.

وأضافت د. الياسري” بعد أن أصبحت زيارة الأربعين شعيرة عالمية فهي مدار حديث ودراسة وتنقيب وتحليل من جميع الباحثين في مختلف البلدان وحريٌ بهذه النهضة الحسينية أن تبنى على أسس وقواعد علمية لدى جميع الباحثين وكذلك تعريف الاساتيذ والكتّاب العرب بما كُتب  حول القضية الحسينية في الجانب الأوربي”.

يذكر أنه تمت دعوة العديد من الشخصيات الاكاديمية والحوزوية والمؤسسات العلمية المهتمة ورؤساء الجامعات وعمداء الكليات في العلوم الإنسانية في عموم محافظات العراق، وكذلك الأمانة العامة لمجلس الوزراء وسفراء عدد من البلدان ورؤساء الأوقاف والشؤون الدينية بمختلف الديانات، ومجموعة من الباحثين والكتاب في الجانب الاستشراقي لحضور المؤتمر، وأيضا استضافة نخبة من المستشرقين المتخصصين من خارج العراق، عبر تقنية (اون لاين) حيث ستبث وقائع الافتتاح باللغتين الانكليزية والفارسية فضلاً عن العربية.

عباس نجم

اترك رد

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى