سياسة

الأمم المتحدة: ‏الحق في التظاهر السلمي أساسي للديمقراطية

أكدت بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي)، أن الحق في التظاهر السلمي أساسي للديمقراطية، مؤكدة ضرورة أن تظل المظاهرات السلمية.

وكان متظاهرون من أنصار التيار الصدري قد اقتحموا مجلس النواب في المنطقة الخضراء في بغداد، احتجاجاً على ترشيح محمد شياع السوداني لمنصب رئيس الوزراء.

يونامي، قالت في تغريدة على تويتر، اليوم الأربعاء (27 تموز 2022)، إن “الحق في التظاهر السلمي أساسي للديمقراطية. ولكن يمضي ذلك جنباً إلى جنب مع احترام مؤسسات الدولة والحفاظ على الممتلكات العامة والخاصة”، مؤكدة ضرورة أن “تظل المظاهرات سلمية وتمتثل للقانون”.

في وقت سابق، دعا القائد العام للقوات المسلحة، مصطفى الكاظمي، في بيان “أبناءه المتظاهرين إلى الالتزام بسلميتهم، والحفاظ على الممتلكات العامة والخاصة، وبتعليمات القوات الأمنية المسؤولة عن حمايتهم حسب الضوابط والقوانين، والانسحاب الفوري من المنطقة الخضراء”.

من جانبه، دعا رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي المتظاهرين إلى الحفاظ على سلمية التظاهر، ووجّه قوات حماية البرلمان بعدم التعرض للمتظاهرين أو المساس بهم، وعدم حمل السلاح داخل البرلمان، فضلا عن توجيه الأمانة العامة لمجلس النواب بالتواجد في المجلس والتواصل مع المتظاهرين.

فوج حماية مجلس النواب، أكد تلقيه أمراً بعدم استخدام السلاح بتاتاً، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن المتظاهرين لم يخربوا ممتلكات مجلس النواب.

بالمقابل، عدّ رئيس ائتلاف دولة القانون، نوري المالكي، افتحام المنطقة الخضراء ومجلس النواب من قبل متظاهرين، “انتهاكاً سافراً لحق التظاهر المشروع”، داعيا حكومة الكاظمي إلى أن “تنهض بمسؤولياتها الدستورية”.

بدوره، دعا مقتدى الصدر أنصاره إلى العودة لمنازلهم سالمين بعد تأدية ركعتي صلاة، مشيراً إلى أن رسالتهم قد وصلت.

متظاهرون ذكروا لشبكة رووداو الإعلامية، من داخل مجلس النواب، بأن دخولهم البرلمان كان لتوجيه رسالة مفادها “لا عودة للفاسدين”، رافضين أي مرشح من الإطار التنسيقي، ومطالبين برئيس وزراء عراقي لا يكون تابعاً لأي جهة.

 

 

المصدر : رووداو

 

 

اترك رد

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى