الاخبار

مدارسُ الكفيل تستعدّ للمشاركة في زيارة عاشواء بـ750 متطوّعةً من طالباتها وملاكاتها التدريسيّة

أعلنت شعبةُ مدارس الكفيل الدينيّة النسويّة التابعة للعتبة العبّاسية المقدّسة، عن إشراكها (750) متطوّعةً من طالباتها وملاكاتها التدريسيّة في عددٍ من المحافظات، في خطّة زيارة عاشوراء بمحوَرَيْ الإرشاد الدينيّ والخدميّ.

وذكرت مسؤولةُ الشعبة السيّدة بشرى الكناني لشبكة الكفيل تابعته {وكالة نسيم كربلاء }، أنّ “استعداداتنا لهذه الزيارة قد ابتُدِئت منذ وقتٍ ليس بالقصير، حيث شملت خطّتنا مفاصل عديدة كان أهمّها تهيئة هذا العدد من الملاكات التدريسيّة والطالبات، من مدارسنا المنتشرة في محافظات (بغداد – المثنّى – الديوانيّة – النجف – بابل – كربلاء)، وهذه هي المرّة الأولى التي نشترك فيها بهذا العدد، وذلك لأجل المساهمة في استثمار هذه الزيارة وتقديم الخدمة للزائرات، لكونهنّ يشكّلن عدداً كبيراً ضمن الزائرين”.

وأضافت أنّ “المحور الأوّل سيكون إرشاديّاً وتثقيفيّاً، واشتركت فيه (250) من الملاكات التدريسيّة اللاتي سيعملن على تقديم الإرشادات الدينيّة والتثقيفيّة للزائرات، إضافةً إلى تعليمهنّ الوضوء الصحيح والقراء الصحيحة لبعض السور القرآنيّة، فضلاً عن إعطاء بعض التوجيهات الهادفة والرامية إلى زيادة ثقافتهنّ الدينيّة والإحاطة بها”.

وتابعت أنّ “المحور الآخر الذي ستشترك به (500) طالبةٍ من طالبات مدارسنا، سيكون لدعم وإسناد جهود خادمات مرقد أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) داخل صحنه الشريف وخارجه، وبأمورٍ خدميّة عديدة حسب حاجة شعبة الزينبيّات”.

وأوضحت الكناني أنّ “المباشرة بالخدمة ستبدأ منذ التاسع من محرّم الحرام وتستمرّ لغاية الثالث عشر منه، وقد قمنا بتهيئة مكانٍ خاصّ لإقامتهنّ إضافةً إلى إجراء لقاءاتٍ عديدة قبيل الشروع بتنفيذ الخطّة، بيّنّا خلالها الواجبات المُناطة بالمشتركات”.

اترك رد

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى