الاخبارالدولية

حول جرائم أوكرانيا .. “بولندا” تندد بتصريح “دودا” وتذكره بالإبادة الجماعية !

وكالات – كتابات – نسيم كربلاء :

أكد القس البولندي؛ “تاديوش إيساكوفيتشزالسكي”، أن رئيس بلاده؛ “أنجي دودا خان”، لم يفعل أي شيء لصالح عائلات البولنديين الذين سقطوا على أيدي القوميين الأوكرانيين خلال الحرب العالمية الثانية.

وأضاف القس في تغريدة على (تويتر): “اتهامنا بالركض مع مذراة، هو تصريح مخجل آخر من جانب دودا، الذي وعد عائلات ضحايا الإبادة الجماعية بدفن لائق للضحايا؛ ولكنه لم يفعل شيئًا خلال ثماني سنوات لتحقيق ذلك”.

وأضاف: “أما بخصوص المذراة؛ فهي تعني حتمًا جيش التمرد الأوكراني، الذي يتم تقديسّه في أوكرانيا، والذي قام عناصره بقتل الأطفال البولنديين بما في ذلك بواسّطة المذراة”.

وفي وقتٍ سابق؛ قال “دودا” إن: “بولندا تنتهج سياسة سّلمية بخصوص قضية مذبحة فولين؛ (التي قام بتنفيذها القوميون الأوكرانيون)”، ولا تُريد: “الركض حاملة المذراة”، حتى لا تُحرض على الكراهية بين الأوكرانيين والبولنديين.

ويُشار إلى أن: “العلاقات بين بولندا وأوكرانيا تبقى متعكرة بسبب موضوع الإبادة الجماعية للسكان البولنديين في فولينيا؛ التي قام بتنفيذها جيش التمرد الأوكراني في عام 1943”.

ويؤكد المؤرخون البولنديون أن: “مذبحة فولين، كانت إبادة جماعية وتطهيرًا عرقيًا؛ ويزعمون بمقتل ما يصل إلى: 130 ألف شخص خلالها”.

اترك رد

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
بحضور شخصيات أكاديمية وسياسية المعهد التقني النجف يشهد افتتاح النادي الطلابي مجلس المحافظة يصوت على اختيار المحافظ ونائبيه بلدية العمارة جهد مستمر في اعمال الصيانة والأكساء لشوارع مناطق المحافظة الزهيري يطلق نظام إدارة ومتابعة خطة البحث العلمي في جامعة الفرات الأوسط التقنية السيد الصافي: وجود السيّد السيستاني في العراق يمدّ المواطنين بالطمأنينة وكلامُه بلسم للجراح المرجع الأعلى السيد السيستاني (دام ظلّه) يعزي بوفاة العلامة الشيخ محسن علي النجفي (رحمه الله تعالى) خلال لقائه “اللامي” .. “السوداني” يؤكد حفظ حق الصحافيين في الوصول إلى المعلومة ! رئيس الوزراء يحذر من الردّ المباشر على استهداف السفارة الأمريكية من دون موافقة الحكومة محمود المشهداني يزور نقابة الصحفيين العراقيين ويشيد بالدور الفاعل للنقابة والأداء المهني والإداري في... الشيخ الكربلائي يتشرف باستقبال نجل المرجع الديني الاعلى سماحة السيد محمد رضا السيستاني في منزله