الاخبار

بعد تهديد ميليشيا مسلحة بالتظاهر .. تحصينات أمنية بـ”الخضراء” أمام السفارة الأميركية !

وكالات – كتابات – نسيم كربلاء :

عّززت القوات الأمنية العراقية، اليوم الجمعة، من إجراءاتها قرب “المنطقة الخضراء”، التي تضم مبنى السفارة الأميركية، وذلك بعد تهديدات تداولتها منصات التواصل الاجتماعي في “العراق” أطلقها فصيل مسّلح، ليلة أمس الخميس، بالتظاهر أمام السفارة الأميركية في “بغداد”.

ونشرت ميليشيا (أصحاب الكهف)، التي يربط مراقبون ومختصون بشؤون الجماعات المسّلحة في “العراق” صلتها بميليشيا (كتائب حزب الله)، بيانًا أعلنت فيه تحشّيدها للتظاهر أمام السفارة الأميركية، حيث تُحمّل الفصائل الحليفة لـ”إيران”؛ “الولايات المتحدة”، أزمة الكهرباء الحالية، بسبب “العقوبات الأميركية” على “طهران”، ومنع “العراق” من دفع مسّتحقات الغاز المتأخرة عن استيراد “الغاز الإيراني” المُشغل لمحطات الكهرباء العراقية.

وتداولت بعض الحسابات لعراقيين على (تويتر)، وسّم: “حاصروا السفارة”، وأكدوا أنّ التظاهر: “يأتي لسّحب ملف الكهرباء من الهيمنة الأميركية”، مؤكدين أنّ: “التجمع الساعة الخامسة مساءً، في منطقة الجادرية – قرب جسّر الطابقين، ثم التوجه بعدها إلى الجسّر المُعّلق على بُعد مسافة: 800 متر وهو أقرب نقطة للسفارة”.

وكان التحالف الحاكم في العراق؛ (الإطار التنسّيقي)، قد حمّل الجانب الأميركي مسؤولية ملف الكهرباء، الأحد الماضي، داعيًا الحكومة إلى مخاطبة الجانب الأميركي لإطلاق مسّتحقات استيراد “الغاز الإيراني”، من أجل توفير الطاقة في “العراق”.

من جهته؛ أكد ضابط برتبة مقدم في “قيادة عمليات بغداد”، أنه تم اتخاذ إجراءات أمنية مشّددة لتأمين “المنطقة الخضراء” ومبنى السفارة الأميركية، مبينًا لوسائل إعلام عربية؛ مشترطًا عدم ذكر اسمه، أنّ: “أيًاً من الفصائل المسّلحة لم يتبّن الدعوة للتظاهر بشكلٍ رسّمي، والمعلومات المتوفرة لدينا هي أنّ هناك عدم توافق بين الفصائل بشأن التظاهرات التي تتم الدعوة إليها”.

وأضاف أنّ: “التعليمات صُدرت باتخاذ الإجراءات اللازمة، والاستعداد لأي طاريء”، مؤكدًا أنّ: “المنطقة الخضراء لم تُغلق حتى الآن، إلا أنّه قد يتم إغلاقها حال خروج التظاهرات، وأنّ الإجراءات ستعتمد على حجم التظاهرات وأعداد المتظاهرين”.

وتساءل الباحث في الشأن السياسي العراقي؛ “سيف رعد طالب”، في تغريدةٍ له: “كيف ستتعامل حكومة؛ (محمد شيّاع) السوداني، مع هذه الدعوة لمحاصرة السفارة الأميركية ؟”.

من جهته؛ أكد الباحث “مهند الجنابي”، أن: “الدعوات إلى التظاهر ضد السفارة الأميركية كشفت لنا ارتباط عشرات القنوات وفصائل الظل على (تليغرام) بأصحابها الحقيقيين، والتي نشّطت في إخفاء هويتها منذ مقتل (قاسم) سليماني قبل 03 أعوام”.

وكانت ما تُسّمى: (تنسّيقية المقاومة العراقية)، قد هدّدت، نهاية الشهر الفائت، باستئناف عملياتها العسكرية ضد القوات الأميركية في “العراق”، مؤكدة أن توقف عملياتها ليس قبولاً باستمرار الوجود الأميركي، وأن: “استمرار وجود القواعد العسكرية والقوات القتالية والطيران العسكري الأميركي يحتم علينا الرد”.

يجري ذلك في وقتٍ تشهد الساحة العراقية حالة من الهدوء الأمني غير المسّبوق بين الفصائل المسلحة الحليفة لـ”إيران”، والقوات الأميركية في “العراق”، بعد توقّف عمليات القصف واستهداف المصالح الأميركية منذ ما يزيد عن 06 أشهر. وتُعَدّ فترة التهدئة هذه الأطول منذ مقتل قائد (فيلق القدس) الإيراني؛ “قاسم سليماني”، ونائب رئيس هيئة (الحشد الشعبي)؛ “أبو مهدي المهندس”، بغارة أميركية قرب “مطار بغداد الدولي”، مطلع كانون ثان/يناير 2020.

وجاءت هذه التهدئة، التي لم تُعلَن رسّميًا، بعد تشّكيل حكومة “محمد شيّاع السوداني” من قِبل (الإطار التنسّيقي)، الذي يجمع الكتل والأحزاب المقربة من “طهران”.

وقبل تشّكيل حكومة “السوداني”، في 27 تشرين أول/أكتوبر الماضي، كانت القواعد والمعسكرات التي تضم القوات الأميركية في “العراق”، تتعرض دائمًا لعمليات قصف من قبل فصائل مسّلحة تُعرّف عن نفسها بمصطلح: “فصائل المقاومة الإسلامية”، بواسطة طائرات مُسيّرة أو صواريخ (كاتيوشا)، إضافة إلى استهداف أرتال الدعم اللوجستي التابعة لقوات “التحالف الدولي”.

وكان آخر هجوم صاروخي شهدته “المنطقة الخضراء” قد وقع، في 29 أيلول/سبتمبر الماضي، بصواريخ سّقط عدد منها في محيط السفارة الأميركية، أعقبته هجمات بعبوات ناسفة استهدفت ما تُعرف بأرتال الدعم اللوجيستي التي تحمل معدات غير عسكرية لقوات التحالف في “العراق”، آخرها في 12 تشرين أول/أكتوبر 2022.

اترك رد

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
مجلس المحافظة يصوت على اختيار المحافظ ونائبيه بلدية العمارة جهد مستمر في اعمال الصيانة والأكساء لشوارع مناطق المحافظة الزهيري يطلق نظام إدارة ومتابعة خطة البحث العلمي في جامعة الفرات الأوسط التقنية السيد الصافي: وجود السيّد السيستاني في العراق يمدّ المواطنين بالطمأنينة وكلامُه بلسم للجراح المرجع الأعلى السيد السيستاني (دام ظلّه) يعزي بوفاة العلامة الشيخ محسن علي النجفي (رحمه الله تعالى) خلال لقائه “اللامي” .. “السوداني” يؤكد حفظ حق الصحافيين في الوصول إلى المعلومة ! رئيس الوزراء يحذر من الردّ المباشر على استهداف السفارة الأمريكية من دون موافقة الحكومة محمود المشهداني يزور نقابة الصحفيين العراقيين ويشيد بالدور الفاعل للنقابة والأداء المهني والإداري في... الشيخ الكربلائي يتشرف باستقبال نجل المرجع الديني الاعلى سماحة السيد محمد رضا السيستاني في منزله توقيعُ مذكّرة تفاهمٍ علميّ بين جامعتَيْ الفرات الأوسط التقنية وبوليتكنيك بوخارست