الاخبارالدولية

بيع الطعام قبل انتهاء صلاحيته بنصف الثمن .. “أوروبا” أكثر فقرًا تحت مظلة الركود والتضخم !

وكالات – كتابات – نسيم كربلاء :

ذكرت صحيفة (وول ستريت جورنال) الأميركية؛ إن الأوروبيين يصبحون أكثر فقرًا وقدرتهم الشرائية تتآكل، حيث أنهم يواجهون واقعًا اقتصاديًا لم يشهدوه منذ عقود.

ولفتت الصحيفة الأميركية؛ في تقريرٍ لها، إلى أن الفرنسيين يتخلون عن وجباتهم الشهيرة والنبيذ الأحمر، فيما تراجع استهلاك اللحم واللبن في “ألمانيا” إلى أدنى مسّتوى منذ ثلاثة عقود، مشيرة إلى أن بوادر الأزمة الحالية في “القارة الأوروبية” بدأت منذ وقتٍ طويل، فأغلب السُكان كبار في السّن يُفضلون الاستمتاع بوقت الفراغ والأمان الوظيفي عن الادخار، وظهرت نتيجة ذلك على النمو الإنتاجي والاقتصادي الشاحب. وجاءت ضربة أخرى من جائحة (كوفيد-19)؛ وثالثة من: “الحرب في أوكرانيا”.

أخطاء المعالجات الحكومية..

وقالت إن: “التحركات الحكومية فاقمت الأزمة، إذ تم توجيه الإعانات المالية إلى أصحاب الأعمال وتُرك المسّتهلكون دون دعم مالي في مواجهة ارتفاع الأسّعار، وذلك في وقتٍ فعلت فيه الولايات المتحدة العكس، ووجهت الحكومة الدعم المالي مباشرة إلى المواطنين”.

وأوضحت أنه بسبب التضخم وضعف القوة الشّرائية، تراجعت قيمة الأجور بنسّبة: 3% في “ألمانيا”؛ منذ عام 2019، وبنسّبة: 3.5% في “إيطاليا” و”إسبانيا”؛ و6% في “اليونان”. فيما ارتفعت القيمة الحقيقة للأجور في “الولايات المتحدة”؛ خلال تلك الفترة، بنسّبة: 6%، بحسّب بيانات “منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية”.

ووصلت تداعيات الأزمة إلى الطبقة المتوسطة، ففي “بروكسل” التي تُعد من إحدى أغنى المدن في “أوروبا”، وقف المدرسون وموظفو التمريض في طوابير من أجل الحصول على البقالة بنصف الثمن من متجر يحمل اسم (Happy Hours)، ويجمع الطعام الذي توشك صلاحيته على الانتهاء، من المتاجر ويُعلن عنها من خلال تطبيق إلكتروني، ويمكن للعملاء الشراء بأسرع وقتٍ بنصف الثمن والحصول على بقالتهم في المساء.

بيع الطعام قبل انتهاء صلاحيته بنصف الثمن !

كما ظهرت خدمات شبيهة في بلدان مختلفة؛ مثل: “الدنمارك وألمانيا وفنلندا والمملكة المتحدة”، في محاولات لتقليل إهدار الطعام، وفي نفس الوقت توفير الأموال.

وأعلن “مكتب الإحصاء الأوروبي”؛ (يوروستات)، نهاية الشهر الماضي، أن التضخم بدأ في التباطؤ في “أوروبا” بفضل انخفاض أسعار الطاقة، حيث وصل تضخم أسّعار الاسّتهلاك إلى: 5.5% على أساس سنوي في حزيران/يونيو؛ في “منطقة اليورو”، بعد نسّبة: 6.1% في آيار/مايو.

وارتفعت أسعار المواد الغذائية؛ (بما في ذلك الكحول والتبغ)، بنسّبة: 11.7% على أساس سنوي في حزيران/يونيو، وهذا يُعد تباطؤًا مقارنة بشهر آيار/مايو؛ (12.5%).

كما أن ارتفاع أسعار السلع الصناعية؛ (باستثناء الطاقة)، كان أقل في حزيران/يونيو، حيث ارتفع بمعدل: 5.5% بدلاً من: 5.8% في آيار/مايو. وتسّارعت الزيادة في أسعار الخدمات إلى: 5.4%؛ بعدما كانت: 5% في آيار/مايو.

اترك رد

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
مجلس المحافظة يصوت على اختيار المحافظ ونائبيه بلدية العمارة جهد مستمر في اعمال الصيانة والأكساء لشوارع مناطق المحافظة الزهيري يطلق نظام إدارة ومتابعة خطة البحث العلمي في جامعة الفرات الأوسط التقنية السيد الصافي: وجود السيّد السيستاني في العراق يمدّ المواطنين بالطمأنينة وكلامُه بلسم للجراح المرجع الأعلى السيد السيستاني (دام ظلّه) يعزي بوفاة العلامة الشيخ محسن علي النجفي (رحمه الله تعالى) خلال لقائه “اللامي” .. “السوداني” يؤكد حفظ حق الصحافيين في الوصول إلى المعلومة ! رئيس الوزراء يحذر من الردّ المباشر على استهداف السفارة الأمريكية من دون موافقة الحكومة محمود المشهداني يزور نقابة الصحفيين العراقيين ويشيد بالدور الفاعل للنقابة والأداء المهني والإداري في... الشيخ الكربلائي يتشرف باستقبال نجل المرجع الديني الاعلى سماحة السيد محمد رضا السيستاني في منزله توقيعُ مذكّرة تفاهمٍ علميّ بين جامعتَيْ الفرات الأوسط التقنية وبوليتكنيك بوخارست