الشرق الاوسط

“بوليتيكو” تُكذب “البنتاغون” .. تعرض 19 عنصرًا أميركيًا لإصابات دماغية في العراق وسورية !

وكالات – كتابات – نسيم كربلاء :

ذكرت صحيفة (بوليتيكو) الأميركية؛ أن: “19 عنصرًا من أفراد الخدمة الأميركية، المتمركزين في العراق وسورية، شخصوا بإصابات دماغية”، بعد الهجمات التي شّنتها الجماعات المسّلحة خلال الأسبوع الماضي.

وكانت “وزارة الدفاع” الأميركية؛ (البنتاغون)، قد أكدت في بيان، أن: “21 عنصرًا من الجيش الأميركي أصيبوا بجروح طفيفة”، جراء الهجمات بالصواريخ والطائرات بدون طيار؛ التي وقعت يومي: 17 و18 من الشهر الجاري”.

وقال بيان (البنتاغون) إن: “جميع الجنود المصابين عادوا إلى الخدمة”.

وسلطت (بوليتيكو) الضوء على: “إصابات الدماغ”، والمخاطر التي يتعرض لها المئات من القوات الأميركية في القواعد بجميع أنحاء الشرق الأوسط.

ومن المتوقع أن يرتفع هذا التهديد مع استعداد “إسرائيل” للتوغل البري المحتمل في “قطاع غزة”، وفق الصحيفة.

والثلاثاء؛ أصدرت جماعة مسلحة، بيانا: “هددت فيه بشّن هجمات على القواعد العسكرية الأميركية في الإمارات والكويت”، طبقًا للصحيفة ذاتها.

وهذه ليست المرة الأولى التي تتعرض فيها القوات الأميركية لإصابات دماغية على أيدي وكلاء “إيران” في الشرق الأوسط.

وفي ربيع هذا العام؛ قال (البنتاغون) إن: “ما لا يقل عن: 23 من أفراد الخدمة قد تم تشّخيص إصابتهم بإصابات دماغية، نتيجة لهجمات وقعت في سوريا خلال آذار/مارس الماضي، أسفرت عن مقتل مقاول أميركي”.

وفي عام 2020؛ تعرضت إدارة الرئيس الأميركي السابق؛ “دونالد ترامب”، لانتقادات بسبب نفيها في البداية إصابة جنود، بعد أن تعرضت قاعدة (عين الأسد) الجوية في “العراق” لهجوم من “إيران”، بأكثر من: 10 صواريخ (باليستية) في كانون ثان/يناير.

وخلال ذلك الوقت؛ قال “ترامب” إن أعضاء الخدمة أبلغوا عن: “صداع”. وفي وقتٍ لاحق، أكدت (البنتاغون) أنه: “تم بالفعل تشخيص إصابة: 109 جنود بإصابات دماغية مؤلمة”.

وبحسّب الصحيفة الأميركية؛ فإن: “الإصابات الدماغية غالبًا ما يتم الإبلاغ عنها بعد أيام من وقوع الحادث، وتتراوح بين الصداع والدوار وطنين في الأذنيين وأعراض أخرى”.

وكان وزير الدفاع الأميركي؛ “لويد أوستن”، قد أعلن في وقتٍ متأخر الخميس، أن القوات الأميركية وجهت ضربات لمنشأتين تابعتين لـ (الحرس الثوري) الإيراني شرقي “سورية”، بتوجيه من الرئيس؛ “جو بايدن”، وفقًا لبيان رسّمي صادر عن (البنتاغون).

وتأتي الضربات الأميركية ردًا على تعرض مواقع تضم قوات أميركية في “العراق” و”سورية” لهجمات بصواريخ وطائرات مُسيّرة، شنتها جماعات مسلحة موالية لـ”إيران”.

والثلاثاء؛ أعلنت (البنتاغون) أن قوات لـ”الولايات المتحدة” وللحلفاء في “العراق” و”سورية”، استُهدفت: 13 مرة على الأقل الأسبوع الماضي بمُسيّرات وصواريخ.

ولـ”الولايات المتحدة” نحو: 900 جندي في “سورية”، و2500 جندي في “العراق”، في إطار جهودها لمكافحة تنظيم (داعش)؛ الذي كان يُسّيطر على مساحات كبيرة من الأراضي في البلدين، قبل أن تدحره قوات محلية مدعومة بضربات جوية نفّذها “تحالف دولي” قادته “واشنطن”.

والخميس، قالت (البنتاغون) إن نحو: 900 من القوات الأميركية الإضافية تتجه إلى الشرق الأوسط أو وصلت في الآونة الأخيرة إلى هناك، لتعزيز الدفاعات من أجل حماية الجنود الأميركيين، في ظل تصاعد الهجمات بالمنطقة من جماعات موالية لـ”إيران”.

اترك رد

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
مجلس المحافظة يصوت على اختيار المحافظ ونائبيه بلدية العمارة جهد مستمر في اعمال الصيانة والأكساء لشوارع مناطق المحافظة الزهيري يطلق نظام إدارة ومتابعة خطة البحث العلمي في جامعة الفرات الأوسط التقنية السيد الصافي: وجود السيّد السيستاني في العراق يمدّ المواطنين بالطمأنينة وكلامُه بلسم للجراح المرجع الأعلى السيد السيستاني (دام ظلّه) يعزي بوفاة العلامة الشيخ محسن علي النجفي (رحمه الله تعالى) خلال لقائه “اللامي” .. “السوداني” يؤكد حفظ حق الصحافيين في الوصول إلى المعلومة ! رئيس الوزراء يحذر من الردّ المباشر على استهداف السفارة الأمريكية من دون موافقة الحكومة محمود المشهداني يزور نقابة الصحفيين العراقيين ويشيد بالدور الفاعل للنقابة والأداء المهني والإداري في... الشيخ الكربلائي يتشرف باستقبال نجل المرجع الديني الاعلى سماحة السيد محمد رضا السيستاني في منزله توقيعُ مذكّرة تفاهمٍ علميّ بين جامعتَيْ الفرات الأوسط التقنية وبوليتكنيك بوخارست