الشرق الاوسط

يحتاج لدعم أميركي .. “الشعاع الحديدي” نظام الدفاع الجوي المعزز للقبة الحديدية الإسرائيلية !

وكالات – كتابات:

تستخدم قوات الاحتلال الإسرائيلي نظام دفاع جوي يُطلق عليه اسم: (نظام الشعاع الحديدي)، والذي يعتمد على تكنولوجيا ليزرية لإسقاط الطائرات بدون طيار والصواريخ، في الوقت الذي يقول فيه محللون عسكريون إن هذا النظام يحتاج إلى دعم أميركي لتحسّين أدائه، فما الذي نعرفه عن هذا النظام ؟

ما هو “نظام الشعاع الحديدي” ؟

(الشعاع الحديدي)؛ هو نظام دفاع جوي موجه إسرائيلي تم الكشف عنه؛ في 11 شباط/فبراير 2014، ولم يبدأ جيش الاحتلال باختباره حتى 17 آب/أغسطس 2020، وقد صمم خصوصًا لاعتراض الصواريخ قصيرة المدى وقذائف الـ (هاون) والطائرات بدون طيار.

ووفقًا لما ذكرته مجلة (National Defense Magazine)؛ فإن نظام (الشعاع الحديدي) هو من صناعة شركة (رافائيل) لأنظمة الدفاع، صممته خصوصًا لدعم (القبة الحديدية).

ووفقًا لـ”ران غوزالي”، نائب الرئيس التنفيذي لشركة (أرض رافائيل)، فإن نظام (الشعاع الحديدي) مصمم لتحيّيد الصواريخ وقذائف المدفعية والـ (هاون)، وذلك من خلال طاقة موجهة بُقدرة: 100 كيلو واط أو أكثر.

وأكد أن هذا النظام بإمكانه توجيه شعاع الطاقة الليزرية حتى على مساحة لا تتجاوز قُطر عُملة معدنية في نطاق مساحة: 10 كيلومترات.

وتابع: “باستخدام الليزر بدلاً من الاعتراضات الحركية، يتمتع (الشعاع الحديدي) بمخزن غير محدود، وتكلفة منخفضة لكل طلقة ويخلق الحد الأدنى من الأضرار الجانبية”.

 

وبحسّب المجلة ذاتها؛ فإن نظام (الشعاع الحديدي) سيدخل الخدمة رسّميًا في جيش الاحتلال خلال عامي: (2024 – 2025).

مواصفات نظام “الشعاع الحديدي”..

تتمثل الميزة الرئيسة لاستخدام سلاح طاقة موجه على صواريخ اعتراضية تقليدية في انخفاض تكاليف كل طلقة وعدد غير كبير من عمليات الإطلاق لإصابة الأهداف، وتكاليف تشّغيلية أقل وقوة بشرية أقل.

ووفقًا لما ذكرته وكالة (آسوشيتد برس)، فإن اعتراضات (الشعاع الحديدي) صامتة وغير مرئية وتبلغ تكلفتها حوالي: 3.50 دولار فقط للطلقة الواحدة، وأن اختراعها جاء لتقليل تكلفة الصواريخ التي تُطلق من (القبة الحديدية)؛ التي يُكلف الواحد منها نحو: 50 ألف دولار أميركي.

يصل مدى طلقة (الشعاع الحديدي) إلى: 07 كيلومترات، وهو نطاق قريب جدًا من صواريخ نظام (القبة الحديدية) لاعتراض المقذوفات بفاعلية.

تستخدم منظومة (الشعاع الحديدي) ليزر (ليفي) لتدمير هدف محمول جوًا في غضون: 04 – 05 ثوانٍ من إطلاق شعاع الليزر، ويمكن أن يعمل كنظام مستقل أو كجزء من نظام آخر.

إذ تُشكل منظومة (الشعاع الحديدي) العنصر السادس في نظام الدفاع الجوي الإسرائيلي؛ المكون من (القبة الحديدية، وآرو-2، وحيتس-3، ومقلاع داوود، وبرق-8).

 

في حين سيتم الكشف عن التهديد بواسطة نظام المراقبة وتتبعه بواسطة منصات المركبات من أجل الاشتباك.

كما يمكن أيضًا من خلال نظام (الشعاع الحديدي) حماية الأماكن المراد حمايتها من سقوط أي حطام محتمل.

في حين يقول محللون عسكريون إن عمليات تطوير الليزر لا تزال مستمرة حتى الآن، من خلال مشاركة شركة (لوكهيد مارتن) الأميركية إلى جانب (رافائيل)، بهدف إيصال قوة الطاقة إلى: 300 كيلو واط، بالإضافة إلى استخدام أكثر من شعاع واحد لحرق أكثر من هدف واحد في الوقت ذاته.

اترك رد

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
مجلس المحافظة يصوت على اختيار المحافظ ونائبيه بلدية العمارة جهد مستمر في اعمال الصيانة والأكساء لشوارع مناطق المحافظة الزهيري يطلق نظام إدارة ومتابعة خطة البحث العلمي في جامعة الفرات الأوسط التقنية السيد الصافي: وجود السيّد السيستاني في العراق يمدّ المواطنين بالطمأنينة وكلامُه بلسم للجراح المرجع الأعلى السيد السيستاني (دام ظلّه) يعزي بوفاة العلامة الشيخ محسن علي النجفي (رحمه الله تعالى) خلال لقائه “اللامي” .. “السوداني” يؤكد حفظ حق الصحافيين في الوصول إلى المعلومة ! رئيس الوزراء يحذر من الردّ المباشر على استهداف السفارة الأمريكية من دون موافقة الحكومة محمود المشهداني يزور نقابة الصحفيين العراقيين ويشيد بالدور الفاعل للنقابة والأداء المهني والإداري في... الشيخ الكربلائي يتشرف باستقبال نجل المرجع الديني الاعلى سماحة السيد محمد رضا السيستاني في منزله توقيعُ مذكّرة تفاهمٍ علميّ بين جامعتَيْ الفرات الأوسط التقنية وبوليتكنيك بوخارست