الاخبارالدولية

القلوب والأرواح ترفع نعشك يا كاظم الغيظ ..

جُلجلت القيود ودوت الأصفاد لتُنذر بصداها العالم الإسلامي قدوم ذكرى استشهاد رهين السجون والمغيّب في ظلم المطامير الإمام موسى بن جعفر الكاظم “عليه السلام”, وما كان للملايين من الموالين والمحبين إلا التلّبية والسعي الحثيث من كل حدب وصوب قاصدين جنته ومرقده الشريف إحياءً لذكراه الأليمة ومعزين لحفيده صاحب العصر والزمان الإمام المهدي “عجل الله فرجه الشريف”، حيث شهدت مدينة الكاظمية المقدسة صباح يوم الخميس الخامس والعشرين من شهر رجب الأصب 1439هـ الموافق 12/4/2018 مراسم التشييع الرمزي لنعش الإمام موسى بن جعفر الكاظم “عليه السلام”، عبر مسيرة إيمانية صدحت فيها هتافات الولاء متجهة صوب الصحن الكاظمي الشريف، ليستُقبل بالخشوع والهيبة وذرف الدموع من قبل المعزين في الرحاب الطاهرة للحرم الشريف، وحضر هذه المراسم الأليمة الأمين العام للعتبة الكاظمية المقدسة الأستاذ الدكتور جمال عبد الرسول الدباغ وأعضاء مجلس الإدارة وعدد من الشخصيات الدينية والاجتماعية وخدّام الإمامين الجوادين “عليهما السلام” بمشاركة الحشود المليونية الزاحفة إلى مرقد الإمامين الكاظمين”عليهما السلام” والتي استمر توافدها على مدى أيام عدّة من داخل العراق وخارجه، كما شهدت المراسم قراءة قصة استشهاد إمام الأخيار وصاحب السكينة والوقار موسى الكاظم”عليه السلام” من قبل فضيلة الشيخ أحمد الربيعي، واختتمت بقراءة المراثي والقصائد العزائية بمشاركة خادم الإمامين الجوادين الرادود كرار الكاظمي، وقراءة زيارة الإمام موسى بن جعفر “عليه السلام” والدعاء لشعبنا الأبي الصابر بالأمن والأمان وللزائرين الكرام بسلامة العودة إلى ديارهم سالمين غانمين وإلى قواتنا الأمنية بالنصر والظفر.

اترك رد

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى