الاخبارالدولية

زائرون لمرقد الامام الحسين (ع): انها مناظر بل لوحات فنية طبيعية نشاهدها في طريقنا الى المرقد الشريف قل نظيرها في اماكن أخرى

الروح تعشق كل ما هو جميل، وأنا من الريف لذا أعشق نسمات الهواء العليل التي يضفيها وجود الأزهار والشتلات، بعدد من شوارع المدينة القديمة وخاصة شارع (الشهيد أحمد زيني)، حيث طريقي اليومي نحو مكان عملي، بهذه الكلمات بدأ (نذير قاسم) حديثه، وهو شاب في العقد الثالث من العمر،  من سكنة حي النقيب حاليا، ويعمل في أحد المحال التجارية بشارع السدرة، القريب من مرقد الامام الحسين عليه السلام.

وقال قاسم في حديث لموقعنا، إن “الجمالية في شوارع المدينة القديمة أعادت الروح لها، فرغم تعبي الشديد من العمل، سواء ليلا أو نهارا، أستمتع في أطلاق العنان لقدمي وأتمشى نحو داري أو منها في شارع هيأة محمد الأمين (شارع الشهيد أحمد زيني حاليا)، فأقول لمن كان وراء الفكرة وأعتقد أنها العتبة الحسينة المقدسة، شكرا لكِ”.

إلى ذلك، قال سلطان الأميري، زائر للعتبات المقدسة من مملكة البحرين، إن “شوارع مدينة كربلاء القديمة، لها جمالية كبيرة، ولم أتوقع أنها هكذا، فرائحة الزهور والنظافة تطغي على المكان”.

وأضاف “بحثت كثيرا عن هكذا أجواء بمدن عراقية أخرى لم أجدها بكثرة وإنما معدودة، فهنيئا لمن وقف وراء هذه الفكرة وخدم الإمام الحسين (عليه السلام)”.

وتابع أن “هنالك تنسيق عالٍ بأختيار الانواع والألوان للزهور، أنها لوحات فنية بجوار مرقد الامام الحسين (عليه السلام)”.

وتقوم العتبة الحسينية المقدسة ومن خلال قسم الزينة والتشجير، بإعادة تأهيل وتشجير عدد من الشوارع داخل المدينة القديمة أضفى عليها جمالاً، بالإضافة إلى تزيين الضريح المقدس، والحدائق العامة لاسيما في المنشآت والمشروعات، ومدن الزائرين التابعة للعتبة، وهي مستمرة بعمل كل ما هو جميل.

هذا وكان قسم الزينة والتشجير التابع للعتبة الحسينية المقدسة قد باشر بتجديد عمل الديكورات الخاصة بمداخل المدينة القديمة وشارع الشهيد احمد زيني.

وقال المعاون الاداري للقسم محمد حسين، أن “القسم استثمر المرمر التالف والقديم الذي كان موجدا في المرقد الشريف قبل عمليات الاكساء الجديدة بتغليف الشتلات الموجودة داخل المدينة  المقدسة بدلا من المقرنص ، مؤكدا ان العمل سيضيف جمالية اكثر في عمل هذه الديكورات”. 

وأضاف أن “القسم زود مدن الزائرين ومنطقة مابين الحرمين الشريفين بالنباتات والشتلات  المتنوعة خلال الموسم الحالي”.

يذكر أن قسم الزينة والتشجير في العتبة الحسينية المقدسة، يتولى أدارة مشتل العتبة الذي يقع في منطقة الحافظ على الطريق بين مركز كربلاء وقضاء الحسينية، ويعمل من  خلاله القسم على تزيين الحدائق العامة لاسيما في المنشآت والمشروعات  ومدن الزائرين التابعة للعتبة، كما يعمل كذلك على تزيين الضريح المقدس والصحن الشريف، وينتج المشتل انواعا مختلفة من افضل انواع الزهور الهولندية كالروز، والانثريوم، والجربرة، وهي من الانواع النادرة في العراق والمنطقة.

فارس الشريفي

اترك رد

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى