الاخبار

عاجل …نائب عن الوطني الكردستاني يرد على أنباء تعثر الحوار بين بغداد وأربيل

ردَّ النائب عن الاتحاد الوطني الكردستاني، حسن آلي، اليوم الأربعاء ، على أنباء تحدثت عن تعثر الحوار بين الحكومة الاتحادية في بغداد وحكومة إقليم كردستان في أربيل، فيما أكد أن المباحثات بين الطرفين ما زالت مستمرة، وهناك تقدم في المفاوضات.
وقال آلي في حديث لـ (وكالة نسيم كربلاء الخبرية)، إنَّ “هنالك أموراً فنية وجزئية ما زال النقاش حولها، كما أن وفد حكومة إقليم كردستان سيعقد اليوم اجتماعاً، يضم هيئة رئاسة البرلمان، ورؤساء الكتل السياسية، وأعضاء اللجنة المالية لغرض التفاهم معهم على مضامين النقاشات والاتفاقات مع الحكومة الاتحادية”.
وأضاف، أنَّ “وفد حكومة الإقليم يحاول التفاهم مع رؤساء الكتل وأعضاء اللجنة المالية قبل التوقيع الشامل، لضمان تمرير الاتفاق تحت قبة البرلمان”.
وأشار النائب عن الاتحاد الوطني الكردستاني إلى أنّ “حكومة الإقليم ووفدها أبدوا استعداداً كاملاً لتسليم كامل النفط البالغ 460 ألف، ولا توجد إشكالية حول الموضوع”.
وبيّن، أنّ “هناك خلافات حول حقوق الشركات النفطية ورواتب بعض الفئات الاجتماعية، التي تريد حكومة الإقليم ربطها مع بغداد، وكذلك رواتب البيشمركة، وأيضاً قضية المنافذ الحدودية والكمية المسلّمة، فحتى الآن لم يتم الاتفاق بشكل كامل حول ملف المنافذ”.
وأوضح، أنّ “الخلافات جذريةٌ، وممتدة لسنوات وتحتاج إلى اجتماعات مكثفة، ونقاشات طويلة حتى يتم التوصل لاتفاق، ولكن هذه المرحلة فيها أمل كبير لإنهاء جميع الخلافات، دفعة واحدة”.
وفي وقت سابق، تداولت وسائل إعلام وبعض مواقع التواصل الاجتماعي، أخباراً مفادها، أنّ المفاوضات بين حكومتي بغداد وأربيل وصلت إلى طريق مسدود وفشلت.
وشهد الإقليم قبل أيام، تظاهرات واحتجاجات في محافظة السليمانية، بسبب تأخر الرواتب، واستقطاع نسبة 21 بالمئة منها، لينتج  عن التظاهرات سقوط عدد من الشهداء وإصابة متظاهرين آخرين، بسبب إطلاق النار، وقنابل الدخان

اترك رد

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى