الاخبار

متابعة موثقة لملف زورق المسبار في حوار رسمي بين رئاسة الوزراء والنائب كاظم فنجان الحمامي

 

على الرغم من مرور أكثر من سنتين على استشهاد طاقم زورق المسبار، يواصل (الحمامي) مراسلاته مع رئاسة مجلس الوزراء حول منح عوائلهم مزايا استثنائية كجزء من أبسط استحقاقاتهم.
تجدر الاشارة ان (الحمامي) شارك بنفسه في عمليات الانتشال في عرض البحر عندما كان وزيراً للنقل، وبنى لعوائلهم مدينة حديثة (قرية المسبار)، واسكنهم فيها، ووافق على تعيين شخص واحد من كل أسرة، ومنح بعضهم قطع أراضي في المعقل، ووافق على تغطية نفقات مجالس العزاء لكل منهم، وتابع بنفسه مفاوضات التعويض المجزي لكل عائلة، وهو الآن يحث الخطى نحو منحهم المزيد من المزايا اسوة بالشهداء الذين قضوا اثناء الواجب ومن جراءه.
والكتاب المرفق يقدم لنا صورة حية للمواقف الصادقة التي يبديها (الحمامي) للعاملين في البحر.

متابعة – حسين جليل

اترك رد

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى