الاخبار

انطلاق فعاليات أيام “الشهادة والسيادة” بمناسبة الذكرى الأولى لاستشهاد قادة النصر

تعلن هيئة الحشد الشعبي انطلاق فعاليات ايام “الشهادة والسيادة” الخاصة بإحياء الذكرى الاولى لجريمة الارهاب الامريكي باغتيال قادة النصر الشهيد الحاج ابو مهدي المهندس والشهيد الحاج قاسم سليماني، وشهداء جريمة القائم المغدورين على الحدود، حيث تمثل هذه الأيام ذكرى عزيزة على قلوب العراقيين لما فيها من معان التضحية بالدماء بدءا من قادة النصر المدافعين عن سيادة العراق وبقية الشهداء المضحين لتحرير الأرض، وفي الايام ذاتها نستذكر الموقف النيابي الشجاع المطالب بجلاء القوات الامريكية من البلاد لما أقدمت عليه من أفعال إجرامية وتجاوزها على رموز التضحية والفداء.
وبدأت اليوم رسميا فعاليات ايام الشهادة والسيادةن حيث اخذت بنظر الاعتبار السياق الزمني لجريمة مطار بغداد وما سبقها ولحقها من أحداث، تحت شعار (الشهادة والسيادة)، تخليدا لرمزية القادة الشهداء بما بذلوه من تضحيات طيلة سنوات الحرب على داعش، حيث تكلل اليوم الأول بعدة فعاليات بينها مسيرتان للتشييع الرمزي لشهداء الغدر الأمريكي الذي طال بالقصف مقر اللواء 45 بالحشد الشعبي في القائم والتي تصادف بتاريخ 29 / 12، وجابت المسيرات شوارع محافظتي بغداد وكربلاء المقدسة استذكارا لهذه الثلة المجاهدة التي بذلت الأرواح في سبيل الدفاع عن حياض الوطن وحفظ امن الحدود لبلدنا.
هذا وتستكمل الفعاليات بمحفل رسمي لهيئة الحشد الشعبي ومجالس عزائية وندوات قانونية وثقافية ومسيرات شعبية واسعة تعكس حالة الرفض والاستنكار الشعبي لاي وجود عسكري أجنبي على ارض العراق، وتعبر عن وفائها للقادة الشهداء والمقاتلين الابطال الذين يكملون المسيرة بالذود والدفاع ضد الإرهاب وداعميه.

 

 

اترك رد

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى