الاخبار

سياسي روسي بارز يقترح تسمية ذكرى شهادة قادة النصر بـ “اليوم العالمي لمكافحة الارهاب الدولي”

اقترح السياسي الروسي البارز واحد مرشحي انتخابات الرئاسة الروسية في العام 2018 ، سيرغي بابورين، تسمية ذكرى استشهاد قادة النصر الفريق قاسم سليماني والحاج أبو مهدي المهندس بـ “اليوم العالمي لمكافحة الارهاب الدولي”.

وقال بابورين في تصريح له الثلاثاء خلال ندوة افتراضية عقدت في موسكو لدراسة ابعاد شخصية الشهيد قاسم سليماني: اعتقد انه ينبغي اطلاق تسمية “اليوم العالمي لمكافحة الارهاب الدولي” على يوم 3 يناير ذكرى اغتيال سليماني على يد اميركا لنتمكن بهذه التسمية من تخليد ذكراه الى الابد والحيلولة دون الفوضى والارهاب الدولي في العالم.

واضاف: انني آمل بصدق ان تتمكن ايران وروسيا من التحرك في هذا المسار لتسمية هذا اليوم بـ “اليوم العالمي لمكافحة الارهاب الدولي” وان تقوم الدول الاخرى بدعم هذا التحرك.

وقال السياسي الروسي: ان ذكرى سليماني ليست مهمة فقط لايران والعالم الاسلامي بل ان ذكرى هذا البطل مهمة ايضا للعالم كله، اذ ان اغتياله لم يكن مجرد عملية قتل بل ارهاب دولي وان قاتله هي اميركا.

واعتبر تبرير ترامب لاغتيال سليماني بانه يفتقد لاي اساس ومصداقية واثبت بان السياسة الاميركية خيانية.

واشار بابورين الى انه اصدر كتابا في الفترة الاخيرة بعنوان “الدولة المعنوية” تحدث فيه عن الدور العالمي للثورة الاسلامية في ايران وان البشرية اليوم تسعى للعودة الى القيم المعنوية، مؤكدا أن سليماني سعى لنشر الاخلاق والقيم المعنوية ليس فقط في ايران والدول الاسلامية بل في كل انحاء العالم ايضا.

 

اترك رد

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى