الاخبار

لم نظهر أغلبها للإعلام: ’مكتب’ تابع للعتبة الحسينية ينفق أكثر من 3 مليار دينار لعلاج حالات مرضية

كشف مكتب تابع للعتبة الحسينية المقدسة، السبت، (02 كانون الثاني، 2021)، عن إنفاق أكثر من 3 مليار دينار في معالجة حالات مرضية تشمل جرحى المتظاهرين والقوات الأمنية ومقاتلي الحشد الشعبي خلال عام واحد فقط.

وقال معاون قسم الشهداء والجرحى التابع للعتبة والمكلف بمتابعة الحالات الإنسانية، أحمد الخفاجي، في مقابلة مع (وكالة نسيم كربلاء الخبرية ) إن “مكتب معاونية قسم الشهداء والجرحى المكلف بمتابعة الحالات الإنسانية التي ترد إلى العتبة الحسينية والمرجعية العليا استقبلت منذ بداية العام وإلى اليوم 520 حالة إنسانية ضمنها جرحى تظاهرات الإصلاح وجرحى القوات الأمنية ومجاهدي الحشد الشعبي بتكلفة تعدت الـ 3 مليار دينار عراقي”.

وأضاف: “العمل بدعم ورعاية المتولي الشرعي وممثل المرجعية العليا سماحة الشيخ عبد المهدي الكربلائي، دام عزه، وهو العمل يتزامن مع افتتاح مؤسسات طبية كبرى للعتبة الحسينية المقدسة منها مستشفى الأمراض السرطانية ومستشفى القلب ومستشفى الشيخ الوائلي”.

وتابع الخفاجي “كانت لنا مشاركات كثيرة منذ بدء جائحة كورونا في حملات التعفير والاستجابة لتوجيهات المرجعية العليا في فتوى التكافل الاجتماعي”. وقال: “كانت لنا مشاركة خارج العراق في الحادث الأليم الذي راح ضحيته العشرات من الشهداء والجرحى وقد تكفلت العتبة الحسينية بمعالجتهم داخل وخارج العراق”.

وأشار إلى “إرسال عشرات الحالات المرضية إلى الهند ولبنان وإيران على نفقة العتبة الحسينية المقدسة وكذلك توزيع المساعدات المالية على شكل إعانات لدفع بدل إيجار أو لمن يعانون من مشاكل صحية وبحاجة إلى هذه الإعانات”.

وأكد الخفاجي أن “جميع المناشدات التي كانت تردنا من خلال مواقع التواصل الاجتماعي هي محط اهتمام المتولي الشرعي للعتبة الحسينية سماحة الشيخ عبد المهدي الكربلائي والكثير منها لم نظهره للإعلام حفاظاً على خصوصيات الآخرين ونؤدي واجبنا من دون منّة أو فضل على الآخرين”.

وأعلنت العتبة الحسينية المقدسة، السبت، (26 كانون الأول، 2020) عن قرب افتتاح مركز شفاء جديد لـ “غسيل الكلى مجاناً” بالقرب من مرقد الإمام الحسين عليه السلام.

كما شيّدت نحو (24) مركزاً ومستشفى متطور لتقديم خدمات طبية مجانية منذ بدء جائحة كورونا، وفقاً للموقع الرسمي للعتبة.

وقال رئيس قسم المشاريع الهندسية والفنية حسين رضا إن “العتبة الحسينية المقدسة دعمت جهود وزارة الصحة والبيئة بـ (24) منشئا (مراكز ومستشفيات) متكاملا لخدمة المواطنين الكرام”.

وتقول العتبة الحسينية إن دور مؤسساتها الصحية هو دور مكمل لجهود الجهات الصحية المعنية في المحافظة في تقديم أفضل الخدمات الطبية للمرضى، وفقاً للمتولي الشرعي الشيخ عبد المهدي الكربلائي في حديث له يعود لعام افتتاح المستشفى.

وأعلنت العتبة الحسينية، الاثنين، (28 كانون الأول، 2020) تسليم زوجة أحد الشهداء في كربلاء دار شيدته من إيرادات مطعم تعاوني (استثماري مدعوم) تابع لها.

وقال عضو مجلس الإدارة في العتبة الحسينية السيد سعد الدين البناء في مقابلة مع «وكالة نسيم كربلاء الخبرية»: إن “العتبة الحسينية شيدت الدار من إيرادات مطعم تعاوني تابع لمجمع سيد الشهداء وسلمت يوم الأحد (27، كانون الأول، 2020) الدار لزوجة المنتسب الشهيد سجاد أحمد طاهر من لواء بمشاركة نخبة من رؤساء الأقسام في العتبة وكذلك كادر مركز الحوراء زينب (كادر نسوي)”.

اترك رد

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى