الاخبار

جهود متميزة لوحدة آداب الزيارة في مرقد الإمام الحسين عليه السلام

 تعتبر وحدة آداب الزيارة من الوحدات المهمة التابعة لشعبة التبليغ الديني النسوي في العتبة الحسينية المقدسة، وذلك لتقديم النصح والإرشاد للزائرات القاصدات مرقد الامام الحسين عليه السلام لأداء الزيارة .

وقالت مسؤولة الوحدة الأستاذة (بتول السلطاني) في تصريح لموقع قسم النشاطات العامة : إنّ مدينة كربلاء المقدسة تُعدّ من أهم المدن التي تحتضن السياحة الدينية في العالم، والتي تستقبل العديد من الزائرين طول أيام السنة، ومن مختلف دول العالم، ومن أجل الحفاظ على قدسيتها عملت العتبة الحسينية المقدسة على تشكيل وحدة جديدة باسم وحدة آداب الزيارة لتقديم النصح وإرشاد الزائرين القادمين لأداء الزيارة والاهتمام بالقيم والمبادئ التي دعا إليها الدين الإسلامي وأهل البيت عليهم السلام.

وأضافت السلطاني: تسعى الوحدة بجهود حثيثة وبهمة عالية الى تقديم أفضل ما يمكن تقديمه الى زائرات العتبة الحسينية المقدسة، إذ يوجد للوحدة نقطتان داخل الصحن الحسيني الشريف، أحداهما في باب السلطانية، والأخرى في باب الكرامة، وذلك للإجابة عن الاستفتاءات الشرعية للزائرات، هذا بالإضافة الى تواجد المبلغات في العوارض الخارجية وأماكن الوضوء، وفي صحن العقيلة في ليالي الجمعة، وذلك لتقديم النصح والإرشاد والوعظ للأخوات الزائرات، وإرشادهنّ الى كيفية الالتزام الصحيح  بآداب الزيارة.

موضحة ،أنّ من البرامج المهمة في الوحدة هو برنامج (المبلّغ الدوّار) والذي يتكون فريق عمله من (12) منتسبة، مقسّمات على شفتين (صباحي، مسائي) وطبيعة عمل البرنامج تتلخّص بانتشار المبلغات في أرجاء الصحن الحسيني الشريف للإجابة عن الاستفتاءات، وإعطاء التوجيهيات الدينية والأخلاقية للزائرات، وفي بعض الأحيان حلّ المشاكل الأسريّة.

وأشارت السلطاني الى أنّ منتسبات هذه الوحدة يعملن على تعريف الزائرات بآداب الزيارة وحرمة المكان، وضرورة الالتزام بالقيم الإسلامية والأخلاقية، وضرورة الحفاظ على الحجاب الشرعي.

وتابعت السلطاني قائلة: “وبسبب جائحة كورونا توجّهت الوحدة الى تقديم الدورات الإلكترونية (الفقهية، العقائدية، والأخلاقية) على مواقع التواصل الاجتماعي (تليجرام) كما يوجد تعاون مثمر بين الوحدة وبقية الأقسام النسوية في العتبة الحسينية المقدسة من خلال تقديم المحاضرات وإحياء المناسبات الدينية”.

وتجدر الإشارة الى أنّ شعبة التبليغ الديني النسوي من الشعب المفعمة بالنشاطات الكثيرة الموجهة إلى المجتمع النسوي لغرض تثقيفه دينيّاً والارتقاء به في جميع الجوانب الحياتية، كتخريج المبلّغات، وإقامة الجماعات والأمسيات، وتنظيم الدورات والمسابقات، ولها فروع متعدّدة في كربلاء المقدّسة وباقي المحافظات.

المراسل: محمد المسـعودي

اترك رد

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى