الاخبار

مركز الإرشاد الأسري في كربلاء يعالج ويتابع ما يقارب الخمسة آلاف حالة

ضمن خطة العمل المرسومة له، في سنة 2020عمل مركز الإرشاد الأسري في كربلاء التابع إلى العتبة الحسينية المقدسة على استقبال مختلف الحالات والاستشارات، والمتابعات الميدانية بالتنسيق مع مؤسسات معنية.
وقال مدير المركز الأستاذ عزيز النايف إن عدد الحالات المرضية السلوكية التي استقبلها المركز سنة 2020 بلغ 4081 حالة مختلفة توزعت بين اضطرابات نفسية، ومشكلات زوجية، واضطرابات الطفولة والمراهقة والتربوية، واصلاح ذات البين، ومشكلات عائلية عامة.
وأضاف بأن المركز أهتم بموضوع تأهيل المقبلين على الزواج في فترة الخطوبة من خلال إرشادهم حول اختيار شريك الحياة، وتوضيح طبيعة الحياة الزوجية من قبل الكادر الاستشاري؛ كون الزواج السليم هو الأساس في بناء الأسرة الصالحة التي تجنب المجتمع الكثير من المشكلات.
وأكد بأن المركز أقام أكثر من (17) دورة إرشادية في ذات العام، إضافة إلى الدورات المهنية والتدريبية للنساء في مجال الخياطة، والحياكة، والتصوير، من قبل استشاري وكوادر المركز.
وأشار النايف بأن طبيعة عمل المركز متنوعة بتنوع المشكلات، فضلاً عن ما ذكر آنفا عالج المركز مجموعة من المشكلات التي حدثت بين الأفراد، وإرشادات صحية تتعلق بالجانب الصحي بوجود العيادة الاستشارية الطبية الصحية المجانية التي تعقد كل يوم أحد من كل أسبوع، وتقديم الدعم النفسي لكل من يحتاجه في حياته العامة والخاصة.
وتابع النايف بأن هذا العام كان مميز بطبيعة عمله بظهور جائحة كورونا التي سببت الكثير من المشكلات والأزمات النفسية، وهذا تطلب جهود مضاعفة العمل من قبل كوادرنا التي خاطرت بنفسها من أجل مساعدة الآخرين وحل أزماتهم، فضلاً عن ذلك افتتح المركز ورشة لصناعة وخياطة الكمامات، وهي الخطوة الأهم لدعم ومساندة الكوادر الطبية والصحية للحد من انتشار الجائحة إذ قام المركز بتصنيع 20000 كمامة، تم توزيعها على الجهات الساندة والمواطنين مجاناً .
وأكد بأن هذه الجهود تتم من خلال العمل التكاملي بين كوادر المركز المختصة المتنوعة بتنوع الحالات التي ترد إلى المركز، بإشراف المتولي الشرعي للعتبة الحسينية المقدسة، وبالتنسيق مع باقي أقسام العتبة الحسينية بما يتعلق بعمل المركز.

 

اترك رد

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى