سياسة

مبالغ فلكية تصرفها القنصليات والسفارات لفائدة الأحزاب والدولة “صفر اليدين”

أكدت عضو لجنة الاقتصادية النيابية ندى شاكر جودت، اليوم الجمعة، أن “مبالغ فلكية” تصرفها القنصليات والسفارات تمرير اجندات الأحزاب وفوائدها، أما الدولة “صفر اليدين” لا تمرر أي مصالح لها في الدول، وفي حين أشارت إلى أن بعض السفراء والقناصل لا يجيدون حتى اللغة التي تتحدث بها الدول المعينين فيها، اوضحت أن تلك التعيينات اقتصرت على أبناء وأشقاء المسؤولين والزعماء.

 

وقالت جودت في تصريح لـ”دجلة” تابعته وكالة نسيم كربلاء الخبرية  ، إن “العشرات من البعثات يجب غلقها من قبل وزارة الخارجية كون العراق لم يستفد منها، سيما مع دول لا ترتبط مع العراق بعلاقات تجارية او يتواجد فيها جالية عراقية”، لافتة إلى أن “القنصليات والسفارات العراقية تصرف مبالغ فلكية من اجل تمرير سياسة بعض الاحزاب دون اي مصالح عراقية”.

 

وأضافت أن “تعيينات  السفراء والقناصل اقتصرت على ابناء واشقاء الزعماء السياسيين من اجل التمتع بمبالغ ورواتب وسكن وامتيازات ودراسة”، في حين نجد أن هناك سفراء وقناصل لا يجيدون حتى التكلم باللغة في الدول التي يمثلون العراق فيها، وبذلك هم موجودن للامتيازات فقط ودن تحقيق أي مصالح تذكر للدولة العراقية”.

 

يشار إلى أن ملف تعيينات أبناء وأقارب المسؤولين في السفارات والقنصليات العراقية ليس وليد اليوم، وإنما يعود إلى فترات الحكومات السابقة التي شهدت تعيين أبناء المسؤولين في عدد كبير من السفارات العراقية، فيما طالب عدد من النواب بفتح ملف الفساد هذا والتدقيق حتى في الملاحق العسكرية، إلا أن الأمر يجد الترحيب في اروقة مجلس النواب، دون أن يتم تفعيله.

 

 

اترك رد

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى