الاخبار

أغلبهم من ذي قار.. الحكومة ترسل جرحى التظاهرات للعلاج في الهند

‌أعلنت الأمانة العامة لمجلس الوزراء، إرسال الوجبة الثانية من جرحى التظاهرات للعلاج في الخارج، مشيرةً إلى أن “أغلب الجرحى من محافظة ذي قار، وتشمل الذين إصاباتهم خطيرة”.

ونقلت وكالة الأنباء العراقية عن المتحدث باسم الأمانة العامة لمجلس الوزراء، حيدر مجيد، قوله إن الوجبة الثانية من جرحى التظاهرات للعلاج في الهند غادرت اليوم البلاد، مشيراً إلى أن “الوجبة الثالثة أيضاً ستنطلق خلال أسبوعين أو عشرة أيام”.

وتشمل هذه الوجبة الجرحى الذين إصاباتهم خطيرة مثل الشلل وإصابات الحبل الشوكي وإصابة العيون، وعددهم بلغ 26 مصاباً، بحسب مجيد.

ولمحافظة ذي قار الحصة الأكبر من وجبة المصابين الذين غادروا البلاد “كونها أكثر المحافظات التي قدمت شهداء وجرحى خلال التظاهرات”.

وكل مصاب يرافقه مرافق واحد من ذويه، والمصابون الذين “لا يستوجب إرسالهم الى خارج العراق فقد تم استكمال جميع إجراءاتهم وتم علاجهم”، بحسب قول مجيد.

وسبق أن تم إرسال الوجبة الأولى من جرحى التظاهرات، والتي ضمت سبعة مصابين إلى تركيا لغرض العلاج.

وقُتل خلال الاحتجاجات حوالي 600 شخص، وأصيب نحو 30 ألفاً بجروح، إضافة إلى اغتيال وخطف عشرات النشطاء.

وتولت حكومة الكاظمي السلطة، في 7 أيار الماضي، خلفاً لحكومة عادل عبد المهدي، التي استقالت مطلع كانون الأول 2019، تحت ضغط احتجاجات شعبية، ومن ضمن الإجراءات التي اتخذها بشأن جرحى الاحتجاجات شمولهم بقانون مؤسسة الشهداء، وإحالة الذين يتعذر علاجهم داخل البلاد إلى الخارج.

 

اترك رد

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى