الاخبار

وفد من العتبة الحسينية المقدسة يزور كلية الإعلام في الجامعة العراقية

زار وفدً من الامانة العامة للعتبة الحسينية المقدسة برئاسة مدير إعلام العتبة السيد علي شبر والوفد المرافق له كلية الإعلام في الجامعة العراقية، والتقى عميد كلية الإعلام أ.م.د ايثار طارق العبيدي ومعاون العميد للشؤون الإدارية راضي رشيد حسن وعدد من أساتذة الكلية.
وأهدى وفد العتبة الحسينية المقدسة مئات الكتب المتخصصة في مجال الإعلام والعلاقات العامة بمختلف اشكاله الى مكتبة الكلية فضلًا عن وضع آلية يتم بموجبها تفعيل التعاون وتنسيق العمل المشترك بين الطرفين في جوانب التثقيف والتدريب واقامة ورش العمل والحلقات النقاشية والدورات التعليمية وتبادل الخبرات وتنظيم الزيارات بين الكلية والعتبة بهدف تطوير المسيرة التعليمية لطلبتنا الأعزاء.
من جانبه رحب عميد الكلية بالوفد مثمناً جهود العتبة المقدسة في إهداء هذا العدد الكبير من المصادر العلمية الإعلامية والتي تأتي كدفعة أولى من مبادرة كبيرة ونوعية للمساهمة في إعادة تأهيل مكتبة الكلية، مقدماً شكره الى العتبة الحسينية المقدسة على هذا الإهداء والدعم المستمر الذي تقدمه للكلية وجهودها المتميزة للتعاون المعرفي لتكون هذه المصادر مرجعاً للدارسين والأساتذة على حد سواء، مؤكدا على أهمية التبادل الثقافي والعلمي لتشييد جسور التعاون بين كلية الإعلام والعتبة المقدسة.
وقال مسؤول إعلام العتبة الأستاذ علي شبر، أنه بتوجيه من سماحة الشيخ عبدالمهدي الكربلائي تمت زيارة الجامعة العراقية واهدائها مجموعة من الكتب التخصصية في مجال الإعلام بعد احتراق مكتبة الجامعة، وتم الاستقبال من قبل عميد كلية ومجلسها بحفاوة وترحاب وقدم المستقبلون الشكر لسماحة الشيخ عبدالمهدي الكربلائي لما يقدمه للجامعات من دعم.
وأضاف: هذه الزيارة تأتي ضمن نهج العتبة الحسينية المقدسة بالانفتاح على المؤسسات الأكاديمية في البلاد وبما يعود بالنفع على الجانبين للتعاون المتبادل في المجالات الأكاديمية والعلمية والفكرية والثقافية ذات الاهتمام المشترك، معربًا عن سعادته لما تقدمه عمادة الكلية من انجازات، متمنيا لها التوفيق في مساعيها لتحقيق ما تصبوا له من تقدم وتطور علمي خدمة للمسيرة العلمية في بلدنا العزيز.
وتقدم عميد الكلية بالشكر للعتبة الحسينية المقدسة، قائلا ان العتبة قدمت من مجموعة كتب كبيرة بعد توجيه سماحة الشيخ عبدالمهدي الكربلائي اسهاما منها في إعادة تأهيل مكتبة كلية الإعلام في الجامعة العراقية، مضيفا: ستشكل هذه المبادرة نقطة مضيئة في سماء المعرفة وفي إعادة بناء وتأهيل هذا الصرح العلمي المهم بعد أن تعرض إلى الاحتراق نتيجة لتماس كهربائي أدى إلى احتراق أكثر من عشرة آلاف كتاب، مؤكدا أن بصمات العتبة الحسينية المقدسة وسماحة الشيخ عبدالمهدي الكربلائي كانت كبيرة وواضحة في إعادة تأهيل هذه المكتبة داعيا الله بأن يسدد الله الخطى على طريق الفكر والمعرفة.
وأعرب العبيدي عن استعداد الكلية وانفتاحها على جميع الانشطة التي تضطلع بها العتبات المقدسة معرباً عن فرحه وسعادته لما تقوم به العتبة المقدسة من مشاريع علمية تربوية تهدف الى خدمة العملية البحثية من أجل النهوض بالواقع التعليمي والثقافي، وفي الختام شكر عميد الكلية الوفد على زيارته وتعاونه مع الكلية متمنياً لهم دوام الموفقية والنجاح لخدمة العمل الأكاديمي والبحثي في جامعاتنا العراقية.

 

 

اترك رد

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى