الاخبار

رحّالة تركي يؤلف كتاباً عن كربلاء بعد عودته منها

زار الرحالة التركي المدعو سيد علي كربلاء المقدسة عام (961) هـ بعد وصوله الى بغداد, وكان في استقباله والي كربلاء العثماني, وبعد استراحته بعض الوقت قام بزيارة مرقد الإمام الحسين عليه السلام ومرقد أخيه العباس عليه السلام, ثم قام بزيارة مرقد الشهداء وكذلك مرقد الحر الشهيد وتوجه  بعدها إلى منطقة (شفاثا).

وبعد عودته إلى بلاده قام بتأليف كتاب أسماه (مرآة المماليك) دوّن فيه ما شاهده في كربلاء خلال زيارته, وكذلك دون ما شاهده في المناطق التي زارها وخاصة مدينة النجف الأشرف ومدينة الكوفة المقدسة والاماكن المقدسة في مدينة الحلة, وكذلك أطلع على المناطق الأثرية التي تزدحم بها مدينة الحلة الفيحاء, كما اجتمع مع عدد من مسؤولي الدولة العثمانية المتواجدين في هذه المدينة الأثرية, ثم غادرها مواصلاً رحلة التي استمرت عدة شهور لزيارة مدن اخرى من بلادنا العزيزة التي أكرمها الله بمائها العذب وهوائها العليل وأنبائها الكرام.

المصدر: كربلاء والرحالة الذين زاروها، الاستاذ سعيد رشيد زميزم، ص17 .

من اصدارات مركز احياء التراث الثقافي والديني

اترك رد

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى