الاخبار

الديمقراطي يقلل من شأن الرؤساء بعد رحيل طالباني: المنصب لم يأخذ حقه عراقياً وعالمياً

قالت المتحدثة باسم كتلة الحزب الديمقراطي الكردستاني في البرلمان فيان دخيل، الاثنين، إن “الحزب الديمقراطي يحترم قرار المحكمة الاتحادية الأخير، وإن الأمر الولائي بحق زيباري هو اجراء مؤقت لا يعني حرمانه من الترشّح”.

وأضافت دخيل أن “آراءً قانونية تفيد بأن فترة الثلاثين يوما لم تنتهِ بعد، فالأمر الولائي صدر قبل 48 ساعة من الجلسة المفترضة للتصويت على مرشح منصب رئيس الجمهورية”.

وتابعت دخيل “واثقون من ان استجواب زيباري وإقالته إبان استيزاره للمالية كان سياسيا، وسيكون للمحكمة الاتحادية قرارها الفصل بذلك”.

وأكدت بالقول “سنخوض المعركة الانتخابية مرة أخرى بعد البت بهذه القضايا من المحكمة العليا”.

وأوضحت أن “زيباري مرّ بسلسلة من (الفلترات) قبل المصادقة على اسمه مرشحا لرئاسة الجمهورية”، مشيرة إلى أن “شخصية كزيباري لا يمكن لها المضي بالترشح مع وجود شكٍّ بأن هناك شائبةً ما”.

ومضت قائلة إن “منصب الرئاسة لم يأخذ حقه عراقياً وعالمياً بعد وفاة جلال طالباني، وإن الاستحقاق الانتخابي منح الحزب الديمقراطي قوة الدفع بمرشحه لرئاسة الجمهورية”.

وختمت دخيل “سنصل خلال الفترة القليلة المقبلة الى تفاهمات لتشكيل حكومة قوية تخدم مصالح الشعب، ولا بأس بذهاب البعض إلى المعارضة فهذه حالة صحية”.

اترك رد

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى