الاخبارالدولية

واشنطن: إجماع دولي على ضرورة إجراء انتخابات لبنان بموعدها

السفيرة الأمريكية لدى بيروت شددت على أهمية أن تتسم الانتخابات بالنزاهة والشفافية.

قالت السفيرة الأمريكية في بيروت، دوروثي شيا، الإثنين، إنه يوجد إجماع في المجتمع الدولي على ضرورة إجراء الانتخابات النيابية اللبنانية في موعدها.

وهذه الانتخابات مقررة منتصف مايو/ أيار المقبل، ومن المرجح أن تفقد أحزاب بعضا من حجمها في البرلمان، أبرزها “التيار الوطني الحرّ”، برئاسة جبران باسيل، حليف جماعة “حزب الله” (حليفة إيران).

وأضافت “شيا”، في حديث صحفي، أنه “يتعين إجراء الانتخابات النيابية في موعدها في مايو/ أيار”، بحسب ما نقلته وسائل إعلام محلية، منها قناة “الجديد” (خاصة).

وتابعت: “هناك إجماع في المجتمع الدولي على ضرورة إجراء الانتخابات في موعدها بصورة تتسم بالنزاهة والشفافية.. لا مجال للمناورة”.

والأسبوع الماضي، شدد مجلس الأمن الدولي، في بيان، على “أهمية إجراء انتخابات حرة ونزيهة وشفافة وشاملة في الموعد المحدد لها”.

وأعلن رئيس الوزراء اللبناني الأسبق، سعد الحريري، أواخر يناير/ كانون الثاني الماضي، “تعليق” عمله السياسي وعدم الترشح للانتخابات المقبلة أو تقديم أي ترشيحات من “تيار المستقبل” (سُني)، الذي يتزعمه.

واعتبر الحريري أنه “لا مجال لأي فرصة إيجابية للبنان في ظل النفوذ الإيراني والتخبط الدولي، والانقسام الوطني واستعار الطائفية واهتراء الدولة”.

وتتهم عواصم إقليمية وغربية وقوى سياسية لبنانية إيران بالهيمنة على مؤسسات الدولة في لبنان، عبر حليفتها “حزب الله”، وهو ما تنفي صحته طهران والجماعة.

وستُجري الانتخابات في ظل معاناة لبنان منذ عامين من أسوأ أزمة اقتصادية في تاريخه، والتي وصفها البنك الدولي بأنها “الأكثر حدة وقساوة في العالم”.

الأناضول

اترك رد

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى