الاخبار

تواصلُ أعمال هَدْم الأبنية المجاورة لمرقد أبي الفضل العبّاس (عليه السلام)

تتواصل الأعمالُ التي باشرتْ بها ملاكاتُ العتبة العبّاسية المقدّسة بهَدْم مجموعةٍ من الأبنية المستَملَكة في وقتٍ سابق، تمهيداً لإضافة مساحتها لخدمة الزائرين والرقيّ بالخدمات المقدّمة لهم.

الأبنية التي تُجرى عليها أعمالُ الهَدْم تقع في الجهة الشماليّة الشرقيّة للعتبة المقدّسة، وبالتحديد في المساحة المحصورة بين بوّابة الفرات -العلقمي- وبوّابة الإمام علي(عليه السلام) -باب الكف-.

الأعمال تُجرى أيضاً بدقّةٍ متناهية جدّاً، وذلك لكون أنّ هذه الأبنية متّصلة مع بعضها البعض، والمساحة التي تفصلها عن السور الخارجيّ للعتبة العبّاسية المقدّسة قريبة نوعاً ما، إضافةً إلى وجود أبنيةٍ قريبةٍ منها في جانبها الخلفيّ.

جميعُ هذه العوامل حدت باللّجنة الفنّية المُشرِفة على هذه الأعمال، أن تضعَ خطّةً مدروسةً للتغلّب على هذه العقبات، باتّباع طريقةٍ فنّية روعي فيها مبدأ السلامة العامّة والدقّة في التنفيذ باستخدام آليّاتٍ تخصّصية، تضمن عدم تضرّر ما يجاورها من بناياتٍ من جهة والمحافظة على سلامة العاملين من جهةٍ أخرى.

يُذكر أنّ العمل بهذا المشروع جاء لأجل المساهمة في امتصاص الزخم البشريّ الحاصل في هذه المساحة وزيادة الطاقة الاستيعابيّة لأعداد الزائرين، خصوصاً في أيّام الزيارات المليونيّة التي تشهد زحاماً شديداً للزائرين، ممّا يؤثّر على تأدية أعمالهم العباديّة وزيارتهم في حال عدم تمكّنهم من الدخول للعتبة المقدّسة.

اترك رد

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى