الاخبارالدولية

موسكو تتهم واشنطن بتهريب النفط ودعم الارهاب

اميركا ستوجه ضربة لقوات سوريا وروسيا وايران
وكالة الاستخبارات الروسية (kgb ) تتهم الولايات المتحدة بتهريب النفط السوري من شمال شرق سوريا (الحسكة،الرقة، دير الزور) وبيعه لاكراد عراقيين بسعر ٣٥ – ٤٠ دولارا للبرميل
وان في نية المخابرات الاميركية توجيه المتطرفين الى دمشق واللاذقية لاستهداف قوات الامن السورية والروسية والايرانية.
اللافت في البيان انه موجّه الى الولايات المتحدة بصورة عامة وليس الى قوات التحالف العسكرية فقط
نص البيان:
“لا يزال نهب الثروات الطبيعية السورية من قبل الشركات الأمريكية مستمرا، ولا تزال واشنطن متورطة بنشاط في التجارة غير المشروعة بالنفط المنتج في الأراضي شمال شرق سوريا، حيث يتم استخراج ما يصل إلى ثلاثة ملايين برميل نفط كل شهر من الحقول في محافظات الحسكة. وفي الرقة ودير الزور .. يباع نحو ثلث النفط المسروق بوساطة أمريكيين لأكراد في العراق بسعر 35-40 دولارا للبرميل ، كما ان في نية أجهزة المخابرات الأمريكية توجيه المتطرفين في دمشق واللاذقية لاستهداف عمليات ضد قوات الأمن السورية والإيرانية والروسية “لتحقيق أهدافهم في سوريا، يستخدم الأمريكيون اتصالاتهم الوثيقة مع ما يسمى بالمعارضة المسلحة ، وفي الواقع مع الجماعات الإسلامية المتطرفة”.
متابعة : حسيني الاطرقجي

اترك رد

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى