الاخبارالدولية

وزير دفاع إيطاليا يحذر روسيا من “عواقب وخيمة” في حال غزو أوكرانيا

شدد وزير الدفاع الإيطالي لورينزو غويريني، اليوم الثلاثاء، على ضرورة أن تدرك روسيا أن سوف يكون هناك عواقب وخيمة في حال حدوث هجوم على أوكرانيا، حسبما أفادت وكالة نوفا الإيطالية للأنباء.

وقال غويريني، خلال جلسة استماع أمام لجنتي الخارجية والدفاع المشتركة في مجلسي النواب والشيوخ حول الأزمة بين روسيا وأوكرانيا، إن “الناتو ليس فقط تحالفًا عسكريًا ولكنه أيضًا مجتمع قيم ومبدأ التضامن أساسي”، مؤكدا على أن “الناتو هو حجر الزاوية للأمن في أوروبا”.

وأوضح غويريني أن الطريق الرئيسي الذي تعتزم الحكومة الإيطالية اتباعه مع حلفاء الناتو، هو “الإصرار على الحوار”، مضيفا “نشارك التصميم على إرسال رسالة إلى موسكو وهي أنه في حالة وقوع هجوم على أوكرانيا ستكون هناك عواقب وخيمة”.

وكشف غويريني أن روسيا دفعت الناتو إلى إعادة توجيه وضعه العسكري، مشددا على ضرورة “مراجعة نهج الردع والدفاع”.

وأشار الوزير الإيطالي إلى أن الموافقة على “مفهوم جديد للردع والدفاع تمت العام الماضي فقط”، مضيفا “في الوقت نفسه، تم تطوير خطط الاستجابة للتهديدات المرحلية والتي ترتبط بالاحتياجات الإقليمية ودون الإقليمية”.

وقال الوزير إن هذه “أنشطة عملياتية تشارك فيها إيطاليا لبعض الوقت”، مشيرًا إلى أن هذا “خيار لا يتعارض مع حث الناتو على إبداء اهتمام بجناحه الجنوبي.. نحن نساهم في الأمن الجماعي في الناتو الذي يجب أن ينظر إلى كل جوانب تكوينه”.

 

ترجمة الصحفية :هند سالم / nova

اترك رد

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى