أمن

الخزعلي على خطى الصدر.. لجنة جديدة لحل أزمة ميسان

أعلن الأمين العام لحركة “عصائب أهل الحق”، قيس الخزعلي، اليوم الخميس، تشكيل لجنة، للتعاون مع اللجنة المشكلة من زعيم التيار الصدري، بشأن أحداث ميسان.

اشترك في قناة «وكالة نسيم كربلاء» على تليجرام

وقال الخزعلي في تغريدة عبر تويتر، إن اللجنة المشكلة مكونة من “صفاء الساعدي، وحبيب الحلاوي، وجواد الطليباوي”.

وأضاف، أن اللجنة شكلت “للتعاون مع الوفد الذي شكّله زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، مع التأكيد على ما ذكرناه في بياننا السابق من ضرورة الاحتكام إلى القانون، والمقصود هنا القضاء العراقي حصراً، وعليه فتكون وظيفة هذه اللجنة هي تقصّي الحقائق مع لجنة التيار الصدري، عن كلّ أحداث القتل المشبوهة، ابتداءً من تاريخ 25/1/2019، أي من تاريخ اغتيال الشهيد القائد وسام العلياوي وأخيه (رحمهما الله) وإلى يومنا هذا”.

 

وتابع، “كذلك وظيفتها رفع اسم أيّ فرد مُنتمٍ الى حركة عصائب أهل الحق أو يدّعي الانتماء إليها ويثبت تورّطه في هذه الجرائم -لا سامح الله- لإعلان البراءة الإدارية منه وفصله، وكذلك نهيب بالسيد مقتدى الصدر القيام بنفس الفعل على كلّ مَن يثبت تورّطه في هذه الجرائم من المنتمين إلى التيار الصدري أو مُدّعي الانتماء إليه”.

وأتم الخزعلي، “مع التوضيح بأنّ إعلان البراءة الإدارية من أفراد حركة عصائب أهل الحق وفصلهم هو واجبنا ومسؤوليتنا القانونية والأخلاقية حسب النظام الداخلي للحركة وليست وظيفة الآخرين”.

 

وكان قد قرر زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، اليوم الخميس، تشكيل لجنة لدرء الفتنة بين التيار والعصائب في محافظة ميسان.

اترك رد

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى