تحقيقات

وقعة كربلاء ضمن موسوعة عسكرية عالمية كإحدى أشهر المعارك في التاريخ

نشرت موسوعة “ميليتاري هيستوري Military History” العسكرية المتخصصة بنشر المعلومات حول مختلف الجيوش في جميع أنحاء العالم وتاريخ المعارك والصراعات المسلحة عبر التاريخ البشري، وضمن أحد فصولها، شرحاً مفصلاً لموقعة كربلاء الخالدة والأحداث التي أدّت الى إندلاعها.

وقالت الموسوعة العالمية، إن “معركة كربلاء التي وقعت بتاريخ 10 محرم لعام 61 هـ والموافق لـ 10 تشرين الأول 680م في مركز مدينة كربلاء الحالية بالعراق، كانت بين مجموعة صغيرة من أنصار وأقارب حفيد رسول الله محمد، الإمام الحسين بن علي (صلوات الله عليهم)، وبين كتائب عسكرية أكبر بكثير تتبع الى الطاغية الأموي يزيد الأول، والذي رفض الإمام (عليه السلام) الإعتراف بمشروعية حكمه، مما أسفر عن إستشهاد سبط رسول الله (صلوات الله عليهما) الى جانب جميع مناصريه وأهل بيته الذكور، بمن فيهم نجله علي الأصغر والبالغ من العمر ستة أشهر فقط، فضلاً عن إقتياد النساء والأطفال كأسرى وسبايا”.

وقد أوردت موسوعة “ميليتاري هيستوري” في سياق بيانها للمعركة، سلسلة الحوادث المفصلية التي أفضت الى وقوع المجزرة، بدءاً بوفاة رسول الله “صلى الله عليه وآله”، والمؤامرات التي عصفت بأركان الأمة الإسلامية، والدور الذي تولاه كل من الإمامين علي بن أبي طالب والحسن بن علي (عليهما السلام) في الحفاظ على بيضة الإسلام وضمان السلم المجتمعي بين المؤمنين، وحتى إنطلاق الرحلة الخالدة لأبي الأحرار من أرض الحجاز الى كربلاء وتحقق الوعد الإلهي.

وأشارت الموسوعة الى أن لمعركة كربلاء مكانة مركزية في تاريخ أتباع أهل البيت “عليهم السلام” وتقاليدهم، حيث تم سردها مراراً وتكراراً في الأدب الإسلامي الخاص بهم وحتى لدى الكثير من أتباع المذاهب الأخرى، فيما يتم إحياء ذكراها السنوية خلال فترة أمدها 10 أيام عند حلول شهر محرم الحرام من كل عام، في حين تبلغ ذروتها في يومها العاشر والمعروف باسم “عاشوراء

اترك رد

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى