المقالات

‏التزويج قبل الولادة

تنويه: المعلومات والآراء الواردة في هذا المحتوى تمثل رأي مؤلفها ولا تعكس بالضرورة رأي أو سياسة «وكالة نسيم كربلاء الخبرية»

بقلم : نبأ هادي الجبوري 

في آخر يا حجة حجها رسول الله (ص)وبينما كان راكبا و بيده سوط اعترض طريقه رجل وقال له :أشكو إليك يا رسول الله؟ قل.
قبل سنوات وفي الجاهلية اشتركت مع طارق بن مرقع في إحدى المعارك فاحتاج طارق في أثناء القتال إلى سهم فنادى : من يعطيني سهما وياخذ اجره؟ فتقدمت منه و قلت له :وما أجره ؟ قال : أعدك أن أعطيك أول فتاة تولد ،فقبلت وأعطيته السهم . ومرت الأيام والسنون حتى علمت أخيرا انه في بيتي فتاة ناضجة، فذهبت إليه و ذكرته بالقضية وطالبته بالوفاء في الوعد الذي قطعه لكن نكص وأخذ يتذرع بالحجج ‏وطلبني بمهر وقد جئتك يا رسول الله ‏لأرى هل الحق معه أم معي؟
-وما عمر الفتاة ؟

-أنها كبيرة وقد بيض بعض شعر رأسها.
ليس الحق معك ولا مع طارق ،انصرف إلى عملك وخل سبيل هذه الفتاة المسكينة .
تحير رجل وبقى ينظر إلى رسول الله(ص) وهو غارق في التفكير في أنه أي حكم جائر هذا الذي أصدره الرسول (ص) أليست ‏للآباء ولاية على بناتهم ؟ولماذا لا يحق للأب أن يأخذ مهر ا جديدا ويعطي ابنته برضاه ؟…
لكن الرسول (ص)أدرك من نظراته ‏الحائرة ما يدور في ذهنه فقال له : اعلم أن اتبعت قولي ‏لن تأثم أنت ولن ‏يأثم رفيقك طارق.

‏مبادلة البنات
اما نكاح الشغار فقد كان مظهرا آخر من مظاهر الولاية المطلقة ‏للآباء علي بناتهم ،ونكاح الشغار هو مبادلة البنات وذلك بأن يتفق رجلان على أن يزوج كل منهما ابنته للآخر وتكون كل منهما مهرا بالنسبة ‏للآخرى .لقد حرم الإسلام هذا النوع من الزواج باعتباره باطلا .

الرسول (ص) منح ابنته الزهراء حرية اختيار الزوج
لقد زوج الرسول (ص)عددا من بناته دون أن يصادر حقهن في الاختيار وعندما خطب علي بن أبي طالب (ع)الزهراء من أبيها قال له الرسول أن رجالا آخرين كانوا قد طلبوا يدها وانه (ص)اخذ رايها فيهم فكانت تشيح بوجهها إمارة على عدم ‏رضاها و أنه (ص)سوف ياخذ رايها في الخاطب الجديد. وذهب الرسول (ص) إلى بنته الزهراء واطلعها على الموضوع، بيد أن الزهراء لم تعرض هذه المرة كما كانت تفعل من قبل بل عبرت عن رضاها بسكوتها فخرج الرسول (ص)من عندها وهو يكبر.

 

اترك رد

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى