مهرجان نسيم كربلاء

رئيس الوزراء الكشميري:اعداء الاسلام يريدون اشعال فتنة بين ايران والسعودية والسيستاني هو من انقذ العراق

اتهم رئيس الوزراء الكشميري من اسماهم اعداء الاسلام باشعال فتنة بين السعودية وايران موضحا ان السيد السيستاني هو الشخص الذي انقذ العراق من التقسيم وان فتواه الشهيرة هي التي وحدت صفوف العراقيين.

وقال رجا محمد فاروق حيدر خلال استقباله وفدا من عتبات كربلاء الذي يقيم مهرجانا ثقافيا في كشمير ان اعداء الاسلام لايريدون خيرا للمنطقة الاسلامية وان ما فعله الدواعش في الموصل والمناطق العراقية الاخرى من قتل ودمار لايمت الى الاسلام بصلة ونحن في كشمير حكومة وشعبا نأسف لما حدث في العراق

واضاف ان  العالم الاسلامي اليوم في خطر كبير ونرى كيف يسعى اعداء الاسلام الى تاجيج صراعات بين الدول الاسلامية مبينا ان هؤلاء يسعون لاشعال فتنة بين السعودية وايران وهما بلدين مسلمين كبيرين.

واعتبر حيدر ان فتوى السيد السيستاني هي التي انقذت العراق من الدمار والخراب مقدما تهانيه الحارة الى الشعب العراقي بتحرير اراضيه من الارهابيين مبينا ان اعداء الاسلام ارادو تقسيم العراق لكن السيد السيستاني اوقف هذا التقسيم بفتواه التي وحدت صفوف العراقيين.

ورحب رئيس الوزراء الكشميري بوفد العتبات المقدسة وشكرهم عن هذه الزيارة الى بلده بقوله  “اتشرف بارض امير المومنين عليه السلام وارض كربلاء المقدسة ارض الشهادة هذه سعادة كبيرة لي ولشعبي ولدولتي كشمير الحرة ”

وتابع ان العراق ارض الانبياء والصالحين ومكان مدفن اهل البيت وهذا الامتياز لايكون الا من خلال رعاية الهية لهذا البلد.

شهد صباح السبت 24/3/2018 افتتاح مهرجان نسيم كربلاء الثقافي الخامس الذي تقيمه العتبتين الحسينية والعباسية المقدستين في اقليم كشمير الباكستاني بحضور مدير الاوقاف الدينية

افتتاح مهرجان نسيم كربلاء الخامس في اقليم كشمير الباكستاني ورفع راية الامام الحسين وسط المدينة

 

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى