مهرجان نسيم كربلاء

استمرار فعاليات “نسيم كربلاء” في انحاء مختلفة من باكستان

توجه وفد العتبتين الحسينية والعباسية المقدستين، ضمن فعاليات مهرجان نسيم كربلاء الخامس، الى جنوب العاصمة اسلام اباد ليحلوّا ضيوفاً في مدينة جكوال وتحديدا في قرية (دوديال) التي تحتضن مؤسسة تعليمية تابعة لجامعة الكوثر، وكان لوفد العتبتين جولة في اروقة هذه المؤسسة مطلعين على ابرز المنشآت التي تنضوي تحتها. المحطة الاولى عند مدرسة الامام الصادق عليه السلام المهنية للبنين وتقدم لاستقبال وفد العتبتين مدير واساتذة المدرسة ، وبعد التجوال في صفوف ومختبرات المدرسة كانت انطباعات الوفد الزائر ايجابية لما شاهده من اساليب تعليمية جيدة.

المحطة الثانية كانت عند مسجد وجامع (مظهر الايمان) التابع اداريا لجامعة الكوثر الاسلامية وكان في استقبال وفد العتبتين ادارة وطلبة المسجد الذين اظهروا حفاوة كبيرة للاستقبال.

وتزامن مع هذه الزيارة افتتاح معهد لحفاظ القرآن الكريم في المسجد، وشهد الافتتاح اقامة احتفالية كبيرة ابتدأت بتلاوة ايات من الذكر الحكيم تلاها قارئ ومؤذن العتبتين المقدستين الحاج عادل الكربلائي، جاءت بعدها كلمة ترحيبية بوفد العتبتين اعقبتها كلمة الوفد القاها سماحة السيد عدنان جلوخان الموسوي قائلا” يشرفنا الحضور بين الاحبة من محبي اهل البيت عليهم السلام في دولة باكستان هؤلاء المحبون الذين شاهدنا عليهم تلك اللهفة والشوق لزيارة العتبات المقدسة ولا تأتي هذه المشاعر الا من صدق النوايا.

مضيفا” جئناكم من كربلاء المقدسة ونحن نحمل نسيم مطرز بعبق الولاء و عبير المحبة من ارض الطف ولقد جئناكم برمز من رموز الشموخ والاباء وهي راية المولى ابي الفضل العباس عليه السلام وهي اليوم ترفرف في مختلف اصقاع العالم، ان ابا الفضل العباس عليه السلام يوم كربلاء سجل مواقف انسانية وبطولية نحتاج اليوم ان نتأمل طويلا عدنها.

وتابع”نحن اليوم بينكم ايها الاحبة نذكركم بمنزلة المولى ابي الفضل العباس عليه السلام هذه الشخصية التي حظيت بمكانة عظيمة لدى الائمة المعصومين من خلال مانقوله في زيارته نشهد له بالتسليم والتصديق وهاتان الخصلتان انفرد بهاما المولى ابي الفضل عليه السلام فقد صدّق لما جاء به الامام ابو عبد الحسين عليه السلام وسلّم لامر الله وهو يدافع عن بيضة الاسلام وارتقى شهيدا عند ربه، ونسأل الله ان يوفقنا ويثبتنا على محبة اهل البيت عليهم السلام وندعوه ان يحفظ شيعتهم في كل بلدان العالم انه سميع مجيب”.

بعدها توجه الحضور برفقة وفد العتبتين لرفع راية ابي الفضل العباس عليه السلام عاليا في باحة مسجد وجامع (مظهر الايمان) ومن ثم أقيمت صلاة الجماعة بإمامه السيد عدنان جلوخان الموسوي امام جماعة الصحن العباسي الشريف.

اترك رد

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى