مركز النسيم للدراسات الاستراتيجية

هل الديموقراطية الليبرالية تتآكل في قعر دارها ؟

يراقب العالم وبإهتمام واسع الإنتخابات الرئاسية الأمريكية في البلد الذي يمثل أساس النظام الديموقراطي والليبرالي في العالم ، وإذا ما تجاوزنا الكثير من المشاكل والقيم غير الإنسانية ، وكثير من التصريحات في الحملات الإنتخابية للمرشحَين عن الحزبين الرئيسين الجمهوري والديموقراطي ، ورصدنا المشهد منذ انطلاق التصويت وعملية الإنتخاب وعملية الفرز ، فإن القاسم المشترك بين كلا المرشحين للرئاسة وحزبيهما ومسؤوليهما في مختلف المواقع ، فإنهم اتفقوا على فساد النظام ، والتزوير في الإنتخابات ، وحدوث الغش وسرقة الأصوات كل منهما إزاء الآخر ! .

السؤال الأكثر إلحاحاً ما هو مصير الديموقراطية الليبرالية باعتبارها هي الفكرة الحضارية التي تفتخر بها الولايات المتحدة الأمريكية والغرب عموماً ؟ أليس من الغريب والمضحك أن نسمع ونشاهد ونقرأ عن مهد الديموقراطية وقعرها ، سرقة الأصوات ، فساد الإنتخابات والغش ، فساد النظام والإحتيال ، وغيرها من قيم التخلف والرجعية ، كل ذلك يجري في الولايات المتحدة الأمريكية وليس في دولة أفريقية أو آسيوية أو غيرها من الدول التي تنتسب الى ما يسمى بالعالم الثالث ! .

والسؤال المهم الآخر هو ؛ هل يحق للولايات المتحدة أن تجعل من نفسها بعد ذلك الأب الديموقراطي والأم الليبرالية لدول العالم ، وتسعى لفرضه على الشعوب والأمم بالترغيب والترهيب ، كل ذلك بإسم الديموقراطية والقيم الليبرالية والإنتخابات وغيرها من المفاهيم التي يُتشدق بها ! .

إن الولايات المتحدة المريكية باعتبارها حاملة لواء الديموقراطية والليبرالية للعالم ، والذي صدرّه منظّروها ومفكروها ، على أنه آخر ثمار الفكر الإنساني وخاتمة تفكيرهم وكمالهم وسعادتهم ، وأن البشر يعيشون في ظل إطروحة الديموقراطية الليبرالية نهاية التأريخ ! فهل هذا النظام الفاسد والمنخور والمترهل إجتماعياً وقيمياً – كما يقول الرئيس الأمريكي الحالي – هو نهاية التأريخ ؟ .

إن المتأمل في الأوضاع المختلفة التي تشهدها الولايات المتحدة الأمريكية والغرب عموماً ، وما آلت اليه الأوضاع الإجتماعية والسياسية والإقتصادية والأخلاقية لا سيّما في فترة إنتشار وباء كورونا ، فإن هناك مشهد جديد تشي ملامحه بمرحلة جديدة ، يسير فيها على سكة الإنحدار والهبوط ، وربما هذه بداية والقادم سيكون أكثر وضوحاً وجلاء .

د. اسامة الشبيب

 

اترك رد

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى