المقالات

هنا النجف حيث يتطلع العالم ليرى العراق من جديد بعين العمق الحضاري والروحي والتاريخي المختزل في ترابها.

هنا النجف …
حيث منصة انطلاقة تشيّع علي (عليه السلام) إلى العالم من أرضها لينشر الحق والعدل والتسامح أينما حل، فيجلي حقيقة الإسلام التي غطاها رماد التطرف على يد بعض من يحسبون عليه، إنها لحظة تستحق التأمل في دور النجف حاضرة العراق ومرجعيتها العليا المستقلة وهي تحتضن التنوع .

كم هي عظيمة تربة هذه البلاد التي تضمنت ضريح إمام العدالة والإنسانية وهي تعيد للعالم الثقة بإمكانية إحلال السلام بين بني البشر وكبح جماح التعصب والعنصرية، حيث ما زالت تتردد في أرجائها وفوق حبات ترابها كلمات علي (عليه السلام)
(الناس صنفان إما أخ لك في الدين أو نظير لك في الخلق) .

 

هنا النجف
بقلم سماحة الشيخ زمان الحسناوي

اترك رد

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى