المقالات

ام ثائر بائعة الغاز في بغداد .

قالى تعالى بسم الله الرحمن الرحيم (يا ايها الناس انتم الفقراء الى الله والله الغني الحميد )
ام ثائر امرأة مسنة تبلغ من العمر ٥٢ سنة زوجها مقعد ولها ولدان الكبير يعمل عاملا في محل نجارة والاخر يبلغ من العمر احد عشر سنة ام ثائر عملها هو بيع الغاز على عربانة خشبية انها الامرأة العراقية ياسادة تسكن في بغداد جانب الكرخ وتعمل بكد دون كلل ولا ملل منحنية الظهر لكنها لا تسقط عندما باعت قنينة الغاز قدمت لها عشرة الالف دينار واخبرتها ان تأخذها دون ارجاع الباقي فرضت وذهبت الى احد المحلات القريبة كي تصرف العشرة الاف حتى ترجع الباقي لي ..يا لها من نفسا عزيزة وقلبا راضيا …ان القناعة كنزا لا يفنى…
انهن الامهات العراقيات تعمل بشغف وهو عمل متعب ومرهق فكيف لأمرأة مسنة تعمل بتلك الطريقة ..انها احد مئسات الفقراء المساكين فكل الشكر واجمل التحايا لامهتنا على صبرهن على الحياة المعيشية التي هي من حق اي انسان في اي مكان ان يعيش بكرامة. (واما التقوى مع القناعة فهي تجارة عظيمة)
حفظك الله ايتها الام الصابرة المحاربة انتي فخرا لكل بنت وام واخت عراقية …

بقلم الاعلامية انس آل فهد

اترك رد

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى