المقالات

المهدي لا يحتاج دعواتكم لظهوره بهذا الرياء بل يحتاج عملكم وصدقكم وان تقروا موازنة الفقراء

تنويه: المعلومات والآراء الواردة في هذا المحتوى تمثل رأي مؤلفها ولا تعكس بالضرورة رأي أو سياسة «وكالة نسيم كربلاء الخبرية»

بقلم : الدكتور هيثـم رحـيم المياحي
الخبيــر بالشــؤون السيــاسيــة الـدوليـة

قال امير المؤمنين علي ابن ابي طالب (عليه السلام)
” اذا وضعت احداً فوق قدره….فتوقع منه ان يضعك دون قدرك”

صدقت سيدي ومولاي امير المؤمنين فقد أخفقنا في اختيار قادتنا ورفعنا الصغير فتكبر وقوينا الضعيف فتجبر. كنا نصرخ نطالب بحكم العدل فأتونا بحكم الذل والخطف والقتل
دعمنا اقلنا شأنا فتعالوا علينا وصاروا يتجاهلونا عمداً.

في البداية دعونا والشعب سوية نطلع على عدد النواب الشيعة داخل قبة البرلمان حالياً مقارنة ببقية المكونات والأحزاب الأخرى. حتى نرمي عليهم اللوم كأغلبية في الدولة.

١٧٧ نائب لجميع الكتل الشيعية في انتخابات ٢٠١٨
٧١ نائب لجميع الكتل السنــية في انتخابات ٢٠١٨
٥٨ نائب لجميع الكتل الكردية في انتخابات ٢٠١٨
مقعدين للحزب الشيوعي العراق ضمن مقاعد الشيعة.
وبقية المقاعد للمكونات الكريمة الأخرى.

كما لا يخفى على القارئ ان اغلبية البرلمان للشيعة وان اغلبية المناصب التنفيذية للوزارات لهم وكذلك الوكالات والمدراء العامون والسفراء كونهم الأغلبية. واذا ما قارنا المحافظات الكردية والسنية سوف نرى الفوارق كبيرة والتطور فيها مستمر خصوصاً في إقليم كردستان. واذا ما وجهنا للسيدات والسادة أعضاء مجلس النواب من المكون الشيعي وسألناهم ماذا كنتم تفعلون خلال الثمان عشر سنة الماضية لشعبكم ومناطقكم الجنوبية.
وهل اجزيتم هذه العوائل والفقراء لما تحملوه خلال العقود التي انصرمت بالظلم والحرمان. هل حكمتم بالعدل هل انصفت المظلوم هل عبدتم الشوارع هل بنيتم المستشفيات هل طورتم من الجامعات والمؤسسات العلمية هل لديكم نتاج على الأرض. اما تعقلون ما انتم فاعلون اما تخجلون حينما تزورا المحافظات السنية كالأنبار او الكردية كأربيل وتقارنوا بينها وبين البصرة والناصرية والسماوة والديوانية وغيرها من المحافظات الجنوبية. أي دين تتحدثون عنه واي رياء انتم فيه أي عقيده تتبعون واي مذهب أي كعبة تتجهون حينما تصلون يوميا واي خالق تعبدون أي إنسانية في قلوبكم واي عقول في رؤوسكم. وهنا اود ان أقول لكل من يصوت للفاسدين انت اكثر فساداً منهم فأعطتك الديمقراطية الحديثة رغم انها عرجاء غير متزنة الا انها تفي بالغرض في عالمنا الشرق اوسطي فرغم التزوير والغش والتدبير السلبي لأغلب الأحزاب الا انك تستطيع الادلاء بصوتك وتوجيه مسار الدولة بالطريق الصحيح.
” الشعب الذي ينتخب الفاسدين والانتهازيين والمحتالين والناهبين والخونة لا يعتبر ضحية بل شريكاً في الجريمة” جورج اوريل

نسبة الفقرة في العراق حسب ما أعلنت وزارة التخطيط في يوليو/تموز بأن نسبة الفقر بلغت ٣١.٧ ٪ بارتفاع قدر ب ١٢ ٪ عن عام ٢٠١٩ وهو معدل قياسي يسجل للمرة الأولى منذ عام ٢٠٠٣. وفي عام ٢٠٢١ ارتفعت بنسبة عالية ايضاً ومخاوف كثيرة من متخصصين بالشأن الاقتصادي من انهيار منظومة الاعتدال في المجتمع ويصبح العراق بلداً ذات طبقتين (الفقيرة-والغنية) وتعدم فيه الطبقة الوسطى العاملة والتي تعتبر هي أساس الدول الناجحة. وغلب نسبة العوائل المتعففة والفقيرة في المحافظات الجنوبية التي تحتوى على غالبية شيعية. وبات الغني منكم يتفاخر بكل وقاحة على أجهزة التلفاز بما يرتديه وما يملكه وما يحتذيه والفقير يتابع طغيانكم عليه وتغطرسكم حتى أصبحت اصواتكم مشمئزة لنا وأصبحنا لا نطيق وجوهكم ولا سماع اصواتكم وتذكروا الانسان ليس بما يملك بل بما يمتلك من شخصية وهيبة ورقي وصدق واخلاق ودين وقد انسلخت منكم كل ما ذكر أعلاه.
” لا تجعل ثيابك أغلى شيء فيك حتى لا تجد نفسك يوماً ارخص مما ترتدي” جبران خليل جبران.
الأسباب الأساسية لازدياد معدل الفقر في هذه المحافظات
اولاً: زيادة نسبة البطالة بين الطبقة الشبابية وتهميشهم من قبل الحكومة وعدم وضع مخطط لتعيين وتشغيل الملايين منهم.
ثانياً: ارتفاع نسبة الفساد المالي ولأداري مما أدى الى نخر جسد الدولة وهدر كبير في المال العام وتقاسم الثروات بين كبار الفاسدين ومشاركة اغلب الأحزاب الحاكمة والجاثمة على قلوب العراقيين منذ ٢٠٠٣.
ثالثا: عدم السماح للمصانع والمشاريع العراقية التي كانت تدر على العراق أموال طائلة قبل العام ٢٠٠٣ والتي توقفت ولم تسعى الجهات الرسمية لدعم المنتج المحلي لأنهم الأكثر استفادة من العقود المبرمة لاستيراد كل شيء يستهلك في العراق.
رابعاً: التدخلات الدولية في الاتجاه السلبي وعرقلة تنمية وتطوير العراق خصوصا جنوبه.
خامساً: عسكرة مدنية الشارع وتحويل الجنوب الى ثكنات عسكرية تابعة الى فصائل وجهات لا تأتمر بأوامر الدولة مما انتج خوف ورعب في قلب المستثمر الأجنبي وابعد عن محافظات الجنوب جميع فرص الاستثمار.
سادساً: التقاتل والاختلاف والإشكالات التي يخلقها الساسة من هذه المحافظات انعكست سلبا على الشارع الجنوبي وتعطلت عملية التنشيط الاقتصادي والاستقرار الأمني وبدلا من التركيز على البناء والاعمار أصبحت مدن الجنوب محطمة مهمشة منعدم فيها التطور. الظلم اصبح اعمق في وطني والظالم تجبر وتكبر على شعبه حتى نظم ظلمه وصار يفتخر به بطرق وأساليب مستجده. قال حافظ إبراهيم
” لقد كان فينا الظلم فوضى فهذبت حواشيه حتى بات ظلماً منظما”

من داخل قبة البرلمان المخجلة وبرغم التأخير لإقرار موازنة العراق ونحن في منتصف العام وفي ضل فوضى القبول والرفض ما بين الكتل وأكثرها الشيعية يعرض علينا مشهد اوجع قلوبنا كعراقيين وأحزننا الخشوع الذي كنتم فيه -حينما تجمعت ثلة من المؤمنين والصادقين والمخلصين من النواب ورددوا سوية دعاء الفرج لتعجيل ظهور الامام المهدي (عج). اود ان أقول الاجدر بكم ان تقروا الموازنة وتحاسبوا أنفسكم على تقصيركم تجاه شعبكم وخصوصاً الجنوبي (الشيعية) وعذراً للمسميات ولكن هذه حقيقة يجب ان تذكر لكم.
منذ العام ٢٠٠٣ ولغاية الان ونحن على أبواب منتصف العام ٢٠٢١ ونحن من سيئ الى اسوء في تردي الأوضاع الأمنية والاقتصادية والثقافية والرياضية والصحية والتعليمية الخ…… اما تخافون من رب عـــــــادل حينما تقفون امامه اما تذكرون الفقراء حينما تدخلوا قصوركم الفخمة في العراق وبيروت وإسطنبول وبقية مدن العالم اجمع.

” في ضل حكومة فاضلة الفقر عار وفي ضل حكومة سيئة الغنى هو العار”

اخيـــــراً الامام المهدي المنتظر(عج) لا يريد دعائكم ولا يستمع لأصواتكم ولكنه يسمع صرخات اليتامى والارامل والفقراء من عامة الشعب. انكم في واد والعالم في واد اخر. استعيدوا الى رشدكم واتقوا ربكم وأحسنوا اعمالكم والتفتوا الى امتكم فلا قائد بدون شعب ولا دولة بدون امة. المستقبل مظلم في وجهوكم ولكنه سوف يستنير في وجوه الشعب وسوف نبني ما دمرتم ونستعيد ما سرقتم ونعيش فقراء على رفاف ما تركتم ولكن بقناعتنا سوف نكون اغنياء. وختاما ان ما وضعت علينا من قيود سوف تنكسر ورغم موتنا سوف نحيا ونستبدل ظلامكم بنور الامل وسوف نغير مسار القدر.

” اذا الشعب يوما أراد الحياة –فلابد ان يستجيب القدر—ولابد لليل ان ينجلي—ولابد للقيد ان ينكسر”

 

اترك رد

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى