مركز النسيم للدراسات الاستراتيجية

السيد السيستاني وجماهير تحركها العواطف!

تنويه: المعلومات والآراء الواردة في هذا المحتوى تمثل رأي مؤلفها ولا تعكس بالضرورة رأي أو سياسة «وكالة نسيم كربلاء الخبرية»

إن إحدى الطرق التي يتم فيها تحويل المقدس الى شيء فاقد الأهمية، هامشي، منفّر، هو طريقة عرضه الخاطئة والتي تصل أحياناً الى مخالفة اللائق والابتذال، مثل أساليب الاستجداء واذكروني وأحبوني والمقارنات، إكثار من الصور، إكثار من الشعارات.

اشترك في قناة «وكالة نسيم كربلاء» على تليجرام

وفي مثالنا مقام المرجعية الدينية والذي لا أحد يريد أن تشوبه شائبة وذلك لحرص ودقة المرجع الأعلى في التعامل، لكن الأتباع والمحبين أحياناً لا يحسنون التصرف، إضافة للمحاولات المتعمدة والاستغلالية التي تريد تقديم المرجعية على أساس رمز عاطفي وليس مرجع أعلى له ولايته في حفظ النظام العام للأمة، ولسان حالهم: ننشر صوره ونعتذر فكلامه ما يصرفلنا!

لو سألت السيد السيستاني ماذا تريد؟ أتباع، ترويج، صور، صحة، راحة، الخ. سوف يجيبك بأنني أريد أن أرى العراقيين أعزاء والعراق بخير.

ومن هذا المنطق نعرف أين نحن، وأين هو، هل نفعل ما نريده أو ما يريده المرجع، نحن أمام خيارين: هل نريد رضا المرجع وتحقيق ما يتمناه أم ذكره فقط.

وهناك عدة أحداث حصلت خلال السنوات القليلة الماضية توضح أولاً احترام السيد السيستاني لمقام المرجعية وكيفية تعامله مع مسألة الصور ونظرته البعيدة، وثانياً تتجلى في ذلك غاياته العالية وأكبر همومه وما يريده حقاً.

وإليكم البيان الذي صدر من مكتب المرجعية الدينية بتاريخ 31/10/2019:

(إنّ المرجعية الدينية إذ توكّد ان المشاركة في التظاهرات السلمية حقٌّ لجميع العراقيين فإنّها تُشدّد على ضرورة عدم استغلال اسمها أو رفع صورها من قبل أيّ مجاميع مشاركة في المظاهرات من أنصار القوى السياسية أو غيرهم، مؤكداً على دعمها وتأييدها للمطالب الإصلاحية للمتظاهرين السلميين وعدم تفريقها بين أبنائها المطالبين بالإصلاح على اختلاف توجهاتهم.) (1)

مضافاً إليه تعامل السيد المرجع مثلاً مع إدارة مدرسة في محافظة الديوانية والتي قامت بتسمية المدرسة باسمه، وأوعز إليها أن تستبدل الاسم (2)، موقف آخر بعد فتوى الدفاع الكفائي قامت قناة العراقية بوضع صورته على شاشتها فأوعز إليها أيضا باستبدالها بخارطة العراق (3).

وهذه المواقف هي رسائل بليغة لكننا لا نحسن التعامل معها فلم نسأل أنفسنا ماذا يعني علم العراق للسيد السيستاني، وماذا يعني العراق له؟

وقبل أن يقال هل هذا المقال هو منع من نشر صور السيد السيستاني؟ الجواب هيهات فإن البهجة والسرور تداخل كل إنسان برؤيته لكن الكلام كل الكلام بعدم الاستغلال وعدم تحقيق الغايات الخبيثة وعدم الاكتفاء بالصور، فقد مرّت علينا مشكلات كثيرة عصفت بهذا البلد نلاحظ فيها تخبطاً عجيباً يصاب به الناس وتصدر تصريحات مختلفة منهم لكنها مخالفة تماما لأبسط مقطع في خطب الجمعة وبعضهم يفتري ويتكلف التأويل ونجد جهلاً تاماً بالمنهج العام للمرجعية الدينية ليست المعاصرة فقط بل على امتداد خطها. وعندما يُسأل شخص هل قرأت كتاب النصوص الصادرة الذي يضم بيانات ومواقف السيد السيستاني منذ 2003 لتعرف ما هو منهجه وكيف تعامل مع مختلف الظروف وأصعبها؟ وإذا به لا يدري بهذا الكتاب أصلاً، وعندما يُسأل عن خطب الجمعة أو يواجه بها وبما ورد وتكرر فيها تجده ينكر أنه كلام المرجع لطغيان العصبية والشخصية والحزبية عليه، أو قد يفاجئك أنه لا يستمع لها أصلاً!

لو توقفنا قليلاً ولاحظنا حجم الدمار الحاصل والمشاكل التي تتكاثر على العراق وكم الخطب والبيات المعطلة والتي تتحدث حتى عن الاقتصاد والزراعة والنفط.

فهذا يعني عظمة تقصيرنا؛ إذ أن الاستجابة لم تأتِ من الساسة ولم تأتِ منّا كما وأننا لم نناصر كلام المرجعية بالشكل المطلوب ليعتبر ضغطاً على الطبقة السياسية، بل رحنا نبرر للساسة، ونلوي عنق الخطبة كي لا نجعلها تننطبق على جماعتنا وحزبنا و…، والمهم أن ننشر الصور!

الهوامش:

  • الموقع الرسمي لمكتب السيد السيستاني.
  • كتاب النصوص الصادرة في المسألة العراقية، حامد الخفاف.
  • وكالة شفقنا

زهراء حسام

 

اترك رد

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
مجلس المحافظة يصوت على اختيار المحافظ ونائبيه بلدية العمارة جهد مستمر في اعمال الصيانة والأكساء لشوارع مناطق المحافظة الزهيري يطلق نظام إدارة ومتابعة خطة البحث العلمي في جامعة الفرات الأوسط التقنية السيد الصافي: وجود السيّد السيستاني في العراق يمدّ المواطنين بالطمأنينة وكلامُه بلسم للجراح المرجع الأعلى السيد السيستاني (دام ظلّه) يعزي بوفاة العلامة الشيخ محسن علي النجفي (رحمه الله تعالى) خلال لقائه “اللامي” .. “السوداني” يؤكد حفظ حق الصحافيين في الوصول إلى المعلومة ! رئيس الوزراء يحذر من الردّ المباشر على استهداف السفارة الأمريكية من دون موافقة الحكومة محمود المشهداني يزور نقابة الصحفيين العراقيين ويشيد بالدور الفاعل للنقابة والأداء المهني والإداري في... الشيخ الكربلائي يتشرف باستقبال نجل المرجع الديني الاعلى سماحة السيد محمد رضا السيستاني في منزله توقيعُ مذكّرة تفاهمٍ علميّ بين جامعتَيْ الفرات الأوسط التقنية وبوليتكنيك بوخارست