المقالات

قراءة في احاطة بلاسخارت الاخيرة

تنويه: المعلومات والآراء الواردة في هذا المحتوى تمثل رأي مؤلفها ولا تعكس بالضرورة رأي أو سياسة «وكالة نسيم كربلاء الخبرية»

بقلم : نبيل جبار العلي باحث بالشأن السياسي والاقتصادي

اشترك في قناة «وكالة نسيم كربلاء» على تليجرام

قدمت السيدة جنين بلاسخارت الخميس الماضي ٢٤ شباط ٢٠٢٢ احاطة دورية عن الاوضاع السياسية العراقية امام مجلس الامن :

ادناه تحليل وقراءة لاهم ما ورد في احاطتها :

– وصفت الوضع السياسي الحالي وتوقف المفاوضات الخاصة بتشكيل الحكومة ( بحالة جمود سياسي )
– انتقدت الجدل حول حكومة ( الاغلبية – التوافقية ) وتساءلت على لسان الشعب حول كون هذا الجدل هو لاجل المصلحة الوطنية ام لتقاسم الكعكة وتوزيع المناصب !
– وصفت تاخر اجراءات تشكيل الحكومة بالعرقلة واكدت ان من المفترض وضع برنامج لاصلاح قائمة طويلة من الاولويات .
– قدمت وصفا” بضعف الجبهة الداخلية ( امنيا وسياسيا ) ، امنيا ، لوجود الهشاشة الامنية في مواجهة تنظيم داعش ، سياسيا ، في مواجهة التدخلات السياسية الخارجية .

– لمحت بامكانية عودة التظاهرات ، والى متى يمكن امتحان صبر العراقيين حول الطبقة السياسية .
– من وجهه نظر بلاسخارت ، ان عدم القدرة على مواجهة الخلافات بين اربيل وبغداد قد يكون له ثما” عاجلا ام أجلا” .
– واعتقد ان اهم ما اشارت اليه بلاسخارت في كلمتها ما نصه

(( ” وبشكل عام، ما أقوله هو: إن عدم السيطرة على زمام الأمور هو عمل محفوف بالمخاطر، ربّما يؤدي إلى عواقب بعيدة المدى، تقوض استقرار العراق على المديين القريب والبعيد.

لذا، مرة أخرى، أدعو جميع الأطراف المعنية إلى التركيز على الأمور المهمة فعلاً، وإلى الاتحاد بدلاً من التنافس. وسواء أعجبنا ذلك أم لا، تحتاج الأطراف إلى أن يكون بعضها البعض في أفضل حالاته؛ ومن ثم، ينبغي أن تنصبّ كلّ الجهود على حلّ القضايا العالقة، لا عن طريق الاستحواذ على السلطة، ولكن عن طريق العمل بروح الشراكة والتعاون ” ))

وفي اعتقادي هو تقييم مخاطر الوضع السياسي الحالي على المدى القريب والبعيد جراء فشل المنظومة السياسية الحالية ، ودعوتها اليوم لاجراء حكومة توافقية ووضع برنامج حكومي لحل القضايا العالقة .

اترك رد

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى