الطب والصحة

فريقٌ طبّي ينجح بإنهاء معاناة مريضٍ مصابٍ بانزلاقاتٍ غضروفيّة

نجح فريقٌ طبّي في مستشفى الكفيل التخصّصي، بإنهاء معاناة مريضٍ مصابٍ بانزلاقٍ في الفقرات العنقيّة، كادت أن تؤدّي به إلى الشلل.

وقال اختصاصيُّ جراحة العمود الفقريّ الطبيبُ الإيرانيّ محمد زارعي، “وصل إلى المستشفى مريضٌ يبلغ من العمر (٦٧) عاماً من محافظة ذي قار، مصابٌ بانزلاقاتٍ غضروفيّة خطرة في الفقرات العنقيّة، كادت أن تؤدّي به إلى الشلل”.

وبيّن أنّ “المريض كان لا يقوى على المشي مع تقدّم الحالة واشتداد الأعراض”، موضّحاً “أُدخِل المريض إلى صالات العمليّات ثلاث مرّات في مستشفياتٍ متعدّدة، وأُخرِج منها دون إجراء عمليّةٍ لصعوبتها البالغة”.

وأشار زارعي إلى أنّه “بعد وصول الرجل إلى مستشفى الكفيل التخصّصي، تمّ إجراء عمليّةٍ تصحيحيّة معقّدة وبالغة الصعوبة وتكلّلت بنجاحٍ كبير، حيث زالت الأعراض المرضيّة وبدأت حالة المريض بالتحسّن، وعاد لممارسة حياته بشكلٍ طبيعيّ”.

يُشار إلى أنّ مستشفى الكفيل التخصّصي يسعى دائماً إلى تقديم العلاج بأحدث التقنيّات، لما يمتلكه من تجهيزاتٍ حديثة ومعدّاتٍ طبّية متطوّرة، فضلاً عن كادره الطبّي سواءً المحلّي أو المُستقدَم من الخارج، ممّا جعل المستشفى يُضاهي بخدماته المستشفيات العالميّة.

ويُذكر أنّ مستشفى الكفيل التخصّصي يستقدم بين مدّةٍ وأخرى عدداً من الأطبّاء والأخصّائيّين العالميّين في مختلف الاختصاصات الطبّية، فضلاً عن استقباله الحالات المرضيّة عن طريق الإحالة، بحسب نوعيّة ودرجة كلّ حالةٍ مرضيّة.

اترك رد

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى